fbpx
حوادث

أمريكـي يكسـر كتـف طفـل بطانطـان

يمثل لاعب كرة سلة أمريكي، الاثنين المقبل، أمام المحكمة الابتدائية بطانطان، في جلسة ثانية مؤجلة، بتهمة الاعتداء على قاصر والتسبب له في عاهة جسدية،

تسلم بسببها شهادة تثبت مدة العجز في 31 يوما.

 

ويتابع اللاعب الأمريكي، في حالة سراح، إذ مثل، الأسبوع الماضي، أمام وكيل الملك بالمحكمة نفسها الذي قرر متابعته بالتهم الموجهة إليه من قبل أسرة الطفل حمزة بورخيص الذي مازال يتماثل للشفاء.

وتعود وقائع الاعتداء إلى الاثنين 22 يونيو الماضي، حين فوجئ الطفل بهجوم عنيف عليه من قبل اللاعب قرب إقامة بحي المسيرة. وقال شهود حينها إن الأمريكي، الذي كان يلعب للفريق المحلي لكرة السلة قبل فسخ العقد معه، أبدى انزعاجا وتذمرا كبيرين من الجلبة التي يحدثها الأطفال أثناء لعبهم في زقاق مطل على منزله، فما كان منه إلا أن غادر مسرعا، وأخذ بخناق أول طفل يصادفه وطرحه أرضا وشرع يرفسه إلى أن تسبب له في رضوض مختلفة في جسمه وكسر في كتفه الأيمن.

وأكد الشهود أن الأمريكي، ذا البنية القوية والمعروف بمزاجه المتعكر، كان في حالة غضب متقدمة، ومنهم من قال إنه كان يحمل سلاحا أبيض أثناء الاعتداء على الطفل، كما كان يتفوه بكلمات بالإنجليزية فهم منها أن القتل سيكون مصير الأطفال الذين سيقتربون أو يلعبون في أزقة الحي.

وأكد حقوقيون بطانطان واقعة الاعتداء الجسدي على طفل من قبل لاعب كرة سلة أمريكي مقيم بالمدينة. وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إنها استمعت إلى إفادات الطفل حمزة يورخيص (13 سنة) أثناء زيارة لمنزل والده، مؤكدة أن الضحية حصل على شهادة تثبت مدة العجز في 31 يوما، كما تستعد إلى إعداد تقرير في الموضوع، تقرر فيه إذا ما كانت ستنصب نفسها طرفا مدنيا في الملف.

وقال علي اوتشرافت، رئيس فرع الجمعية في تصريح لـ»الصباح»، إن الأخيرة استمعت إلى إيضاحات ومعلومات وصفتها بالمهمة جدا، مقدمة من أسرة الطفل، مرتبطة بحالة الاعتداء، كما رص دت حجم الضرر المادي والنفسي الذي لحقه وأسرته وإحساسه بالظلم والإهانة، خصوصا أن مسألة المتابعة القضائية أخذت منحى لا ينصف الطفل وعائلته، في إشارة إلى متابعة المعتدي في حالة سراح.

ونقلت الجمعية على لسان الطفل قوله إنه بعد عودته من صلاة العشاء ليوم الاثنين ما قبل الماضي انقض عليه الأمريكي بدون إشعار، وقام بضربه وسحله بشكل عنيف جدا على شاكلة المصارعة الحرة.

وأكد والد الطفل من جهته، أن ابنه «تعرض لكسر على  الكتف وكدمات في جانب الرأس وأجريت له عملية جراحية ومازال يعاني تداعيات نفسية خطيرة جراء الاعتداء الهمجي».

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى