الرياضة

ملعب مراكش يحتضن المقاولات الخاصة

 

فتحت إدارة الملعب الكبير لمراكش، المجال لاحتضان أنشطة المقاولات الخاصة والتي تنشط في مجالات بعيدة عن الشأن الرياضي، إذ جرى توقيع اتفاقية شراكة مع مقاولة

«إكسهيم» المتخصصة في تكوين العاملين في مجال الفندقة والأمن الخاص، بمقتضاها اتخذت المقاولة ملعب مراكش، مقرا لها.
وأكد رشيد النيفي، مدير ملعب مراكش، أن توقيع اتفاقية شراكة مع المقاولة المذكورة، يدخل ضمن الأهداف المتوخاة من إنشاء ملاعب الجيل الجديد بالمغرب، مضيفا»ملعب مراكش لم ينشأ لاحتضان المنافسات الرياضية، فحسب، بل تسمح المنشآت التي يتوفر عليها، باحتضان أنشطة أخرى، من قبيل التظاهرات الفنية وكذا الأنشطة التجارية».
وأضاف النيفي، في تصريح لـ «الصباح الرياضي»، أن «الاتفاقية تعد بداية لسلسلة من الاتفاقيات تستعد إدارة الملعب لإبرامها مع مؤسسات ومقاولات خاصة، بمقتضاها سيحتضن الملعب أنشطة غير رياضية، من أجل خلق الحياة بالملعب على طول الأسبوع، وفق الرؤية التي أنشأت من أجلها الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب الوطنية».
وتابع مدير ملعب مراكش»سيجري قريبا فتح المحلات التجارية المتواجدة بالملعب في وجه المقاولات الخاصة، من أجل تمكينها من فضاء لممارسة أنشطتها التجارية، كما نستعد لافتتاح المطعم الخاص بالملعب، ما من شأنها جعل ملعب مراكش قبلة للزوار بشكل يومي». وجدير بالذكر أن الملعب الكبير لمراكش، الذي جرى إنشاؤه سنة 2011، على مساحة 58 هكتارا، يضم مجموعة من المتاجر فضلا عن مطعم «بانورامي»، إضافة إلى مجموعة مكاتب مخصصة لاحتضان مقرات مقاولات ومؤسسات خاصة، غير أنها لم تستغل منذ إنشاء الملعب.
عادل بلقاضي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق