الرياضة

اتحاد طنجة مهدد بالطرد من الملعب الكبير

300 مليون ديون متراكمة لفائدة “سونارجيس” والكاتب العام يدق ناقوس الخطر
بات اتحاد طنجة، متصدر بطولة القسم الوطني الثاني، مهددا بالطرد من الملعب الكبير لطنجة، بسبب الديون المتراكمة لفائدة “سونارجيس”، الشركة المكلفة بتدبير شؤون الملعب ، والتي حددها حسن بلخيضر، كاتب عام الفريق، في حوالي 300 مليون سنتيم، تراكمات ثلاث سنوات من استغلال مرافق الملعب الكبير.
وكشف بلخيضر عن خطورة الوضع، مؤكدا في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن الفريق الطامح في الصعود إلى القسم الممتاز، يجد صعوبة بالغة في تدبير مصاريف إقامة مبارياته في الملعب الكبير، وقال” نحرص على استقبال ضيوفنا وجماهيرنا في ظروف جيدة، لكن الأمر بات يثقل كاهلنا، وأخشى أن يأتي فيه اليوم الذي نرفع فيه أيدينا، ونستسلم، كما حدث مع الكوكب المراكشي، ونعود للاستقبال بملعب مرشان الذي يفتقد لأبسط شروط الممارسة”.
ودعا الكاتب العام، الفعاليات الطنجوية، لأخذ الموضوع على محمل الجد، وتابع” نحن بصدد البحث عن مستشهر يتكفل بمصاريف الملعب، وتلقينا وعودا من السلطات المحلية لإيجاد حل لهذا الموضوع، الذي يؤرق بال جميع فعاليات الفريق”.
ويخشى بلخيضر أن يحقق اتحاد طنجة الصعود إلى القسم الممتاز، ويصطدم بواقع آخر، يؤخر إنجاز حلم المكتب المسير،” لا نسعى فقط لتحقيق الصعود، وإنما إلى بناء فريق مهيكل، يضمن البقاء بين الكبار، بعيدا عن المشاكل التي كان يسقط فيها في العديد من المناسبات”.
يشار إلى أن اتحاد طنجة، حطم كل الأرقام القياسية هذا الموسم في الحضور الجماهيري، على مستوى القسمين الأول والثاني، وتابع مبارياته بالملعب في مرحلة الذهاب حوالي 140 ألف متفرج، بمعدل ثلاثين ألفا في المباراة الواحدة.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق