fbpx
الرياضة

مـانـدوزا: الـتـعـادل بـآسـفـي إيـجـابـي للـراك

لم يقو أولمبيك آسفي لكرة القدم على هزم الراسينغ البيضاوي»الراك» وتعادل معه بدون أهداف في المباراة، التي جمعت بينهما عصر أول أمس (الخميس)، بملعب المسيرة الخضراء، لحساب ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس العرش.    وقاد المباراة الحكم الدولي رضوان جيد من عصبة سوس وأخرج البطاقة الصفراء في خمس مناسبات، وتابع المباراة جمهور قليل لم يتجاوز حوالي 800 متفرج.
   وخلقت إصابة الوافد الجديد أحمد السحمودي الحدث قبل انطلاق المباراة بعد تعرضه لتمزق عضلي تسبب في إبعاده عن التشكيلة الأساسية التي راهن عليها المدرب التونسي لطفي رحيم واستنجد باللاعب البديل نبيل والي العلمي الذي أشركه أساسيا في مكان السحمودي.
   وفي تعليقه على نتيجة المباراة قال عبد الحق رزق الله، مدرب الراسينغ البيضاوي، «المباراة لم تكن سهلة للطرفين خصوصا وأنها جاءت في بداية الموسم، أتيحت لنا بعض الفرص السانحة للتسجيل ولم يتمكن اللاعبون من ترجمتها إلى أهداف، أعتقد أن التعادل أنصف الطرفين وأعتبره نتيجة إيجابية بالنسبة إلى فريقي الذي يخوض مباراة الإياب في ملعبه».
   وقال لطفي رحيم، مدرب أولمبيك آسفي «عانينا مشاكل كثيرة، هناك بعض الإصابات في صفوف اللاعبين ولهذا السبب أشركت اللاعبين الجدد، غامرت بإشراك زهير بنواحي رغم عدم شفائه التام، على أي أمامنا مباراة الإياب لحسم التأهل ونتمنى أن نحقق فيها الفوز لإسعاد الجماهير».
   يشار إلى أن المباراة شهدت احتجاجات قوية من طرف بعض مناصري الفريق العبدي على بعض الانتدابات التي اعتبروها فاشلة ولن تفيد الفريق، وتساءل المحتجون عن الجدوى من جلب لاعبين يبقون في الاحتياط وآخرين في مراكز لا تعاني النقص.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى