fbpx
ملف الصباح

الدم نتيجة طبيعية لانفصال المجتمع عن الجامعة

محمد مرجان أستاذ علم الاجتماع قال إن الظروف المادية المزرية للطلبة تساهم في تأجيج الوضع

يعتبر الدكتور محمد مرجان، أستاذ علم الاجتماع، أن انتشار العنف في الجامعات المغربية “استبطان للحالة الباثولوجية الناجمة عن انفصال المجتمع عن الجامعة، والتراخي الذي طبع القيم الأسرية والأخلاق الاجتماعية، وغياب النموذج التربوي المحرك للعديد من السلوكات الإيجابية، وانتشار ثقافة العنف عبر مجالات افتراضية متعددة. كل هذه العوامل ساهمت بقدر ما في إذكاء مشاعر العدوان والعنف لدى الإطراف المختلفة في القطاع الطلابي.  ويرى أستاذ علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة أن القراءة السوسيولوجية للظاهرة تستوجب التنبيه إلى أن لهذا العنف تاريخا طويلا خضع فيه لتطور القوى المختلفة في ما بينها ومدى قدرتها على الاستفادة من حجم انتشار الإيديولوجية (المتبناة) خارج سياق الجامعة.
ويربط مرجان كذلك بين العنف والصعوبات الاجتماعية والمادية التي يواجهها الطلبة منها هزالة المنحة وتأخرها في الغالب عن موعدها،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى