fbpx
الأولى

قتل ضابط صف بالحرس الملكي بسلا

اهتزت سلا، الأسبوع الماضي، على وقع جريمة قتل في حق ضابط صف يشتغل بالحرس الملكي بالرباط، بعدما حاول إنقاذ مواطن تعرض لمحاولة السرقة على يد لص تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، فباغته الأخير بطعنة سكين أزهقت روحه، ما أحدث حالة استنفار أمني بالمنطقة. وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الضابط الذي يقطن بسلا، كان ينتظر حافلة في الصباح الباكر بمدار الإسماعيلية قرب المحطة الطرقية بالمدينة، للتوجه إلى مقر عمله بالرباط، وفجأة أثار انتباهه الجاني يحاول سرقة مواطن، فحاول التدخل لثني اللص عن ارتكاب جريمته.
واستنادا إلى مصدر «الصباح»، لاذ الجاني بالفرار نحو وجهة مجهولة، بينما نقل الجندي في وضعية صحية خطيرة إلى المستشفى العسكري بالرباط، لتلقي العلاجات الضرورية، ولم تسعفه الإجراءات الطبية ليلفظ أنفاسه الأخيرة.
وحسب المعلومات التي استقها «الصباح»، سبب السلاح الأبيض للمجنى عليه نزيفا في البطن، أدى إلى وفاته، وانتقلت عناصر الشرطة القضائية والعلمية بالمنطقة الأمنية الإقليمية لسلا، إلى مسرح الجريمة، وجمعت معلومات عن اللص الذي كان بحوزته سكين.  
وفي موضوع ذي صلة، أنجزت المصالح المختصة تقريرا حول الواقعة، أرسل إلى الجهات المسؤولة عن الجندي، كما أوقفت المصالح الأمنية المتهم الرئيسي في الجريمة، وفتحت معه تحقيقا في تهم الضرب والجرح المؤديين إلى الموت، وينتظر أن تكون الضابطة القضائية أحالته على المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، بعدما ارتكب الجريمة أثناء توجه المجنى عليه إلى مقر عمله بالرباط. وحسب المعلومات التي تسربت من نتائج التحقيق، قام الجاني بمهاجمة العسكري مباشرة بعدما اقترب منه، وشل حركة الهالك الذي كان ينوي إنقاذ المواطن الذي تعرض لمحاولة السرقة.
يذكر أن الجاني يتوفر على سوابق قضائية في السرقات بالعنف والضرب والجرح، وسبق أن قضى عقوبات متفاوتة المدد بالسجن المحلي بسلا، وبعد أن أنهى عقوبته الحبسية عاد إلى نشاطه الإجرامي في حيازة السلاح الأبيض وتنفيذ السرقات بالشارع العام خصوصا في الصباح الباكر.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى