fbpx
الرياضة

المنافسة على رئاسة الجامعة تحتد بالشمال والشرق

 

فرق تطالب بجمع عصبة الشمال وتوجه نحو إحداث عصبة بالناظور

 

احتدت المنافسة حول رئاسة الجامعة الملكية لكرة القدم بمنطقتي الشمال والشرق في الأيام الأخيرة الماضية، بالنظر إلى وجود فرق تساند كل من لائحتي فوزي لقجع وعبد الإله أكرم.
وعقدت اللائحة الأولى اجتماعا تواصليا الأحد الماضي بتطوان، بحضور كل من عبد المالك أبرون وسعيد المهداوي، اللذين شرحا لبعض الفرق التابعة لعصبة الشمال مضامين البرنامج الذي يتبناه وكيل اللائحة فوزي لقجع. ووفق إفادة مصدر حضر الاجتماع التواصلي، فإن مجموعة من فرق الهواة طالبت بجمع عام للعصبة نفسها في أقرب الآجال لتصحيح أوضاعها والاختلالات التسييرية التي تشوبها، على حد تعبيرها.
وكاد الاجتماع أن يتحول من مناسبة لإقناع الناخبين ببرنامج اللائحة الأولى والإستراتيجية التي تتبناها للنهوض بكرة القدم الوطنية، إلى الإلحاح على ضرورة تصحيح راهن عصبة الشمال، التي يرأسها عبد اللطيف العافية، المساند للائحة أكرم، إلى حد تأكيد ممثل النادي القصري أنه يجهل مقر العصبة.
وأكد المهداوي في تصريح لـ «الصباح الرياضي» أن اللقاء التواصلي شكل فرصة لشرح البرنامج والتأكيد على أهميته، مشيرا إلى أن احتجاجات بعض الفرق شأن داخلي، وأن الأهم بالنسبة إليه دعم المشروع الأصلح وإعطاء فرق الهواة القيمة المضافة.
إلى ذلك، عبرت العديد من الفرق التابعة لعصبة الشرق استعدادها لتأسيس عصبة جهوية بالناظور، بالنظر إلى كثرة فرق الهواة الموجودة على تراب أقاليم الناظور والحسيمة وبركان والدريوش.
وعلم «الصباح الرياضي»، أن بعض مسؤولي الفرق بالمناطق نفسها شرعوا في التفاوض في ما بينهم لإيجاد صيغة قانونية تمكنهم من عقد جمع عام تأسيسي لعصبة جهوية بالناظور.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى