fbpx
وطنية

بناء آيل للسقوط يشل كلميم

رفضت أسرة نافذة إنهاء محنة سكان أهم شارع في كلميم، ولم تتقبل قرارا، بمثابة رخصة هدم، صادرا عن البلدية تحت عدد 19 بتاريخ 26 ماي الجاري، ما جعل المدينة تعيش حالة طوارئ ثانية بعد كورونا، إذ تستنفر البناية الآيلة للسقوط أكثر من 20 عنصرا من القوات العمومية على مدار الساعة.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى