fbpx
الأولى

شباط ينهي جولة الصحراء بمعركة مع “البيجيدي”

محسوبون على حزب رئيس الحكومة دخلوا في مواجهات مع أنصار شباط بكلميم

تميزت المحطة الأخيرة من الجولة الصحراوية للأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، بمواجهة ميدانية بين الاستقلاليين ومحسوبين عن حزب رئيس الحكومة (العدالة والتنمية) بكلميم، أول أمس (السبت)

.
وأفادت مصادر حضرت اللقاء التواصلي لشباط مع سكان كلميم تحت شعار “مزيدا من التعبئة لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الوحدة الترابية” بقاعة المحاضرات بمقر جهة كلميم السمارة، أن أشخاصا احتلوا مكان التظاهرة وهاجموا المنظمين مرددين شعارات ضد الحزب و قياداته، الذين لم يتمكنوا من الخروج إلا عبر منافذ الإغاثة.       
من جهتها، اتهمت الشبيبة الاستقلالية، في بيان توصلت “الصباح” بنسخة منه، شبيبة العدالة والتنمية بالوقوف وراء هذا العمل “اللاأخلاقي”، الذي “تزعمه أحد أعضاء حزب رئيس الحكومة بالمدينة”، وذلك “من أجل التشويش على المهرجان الخطابي الحاشد، وعلى باقي محطات الجولة التواصلية للأمين العام للحزب”.
وذكر البيان أن المكتب الإقليمي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية بكلميم عقد اجتماعا طارئا، أول أمس (السبت)، أدان فيه “إرادة الهيمنة السياسية وسيادة الفكر الوحيد، والرغبة في فرض القيم الظلامية، التي ترفض الحوار وتنبذ أخلاقياته”
كما نددت الشبيبة الاستقلالية بـ”سياسة الأفواه المأجورة التي تم اعتمادها من قبل حزب العدالة والتنمية بغية نسف عملية التواصل المباشر، التي اعتمدها حزب الاستقلال في تعامله مع المواطنات والمواطنين”.وشدد البيان المذكور على “تضامن الشبيبة الاستقلالية مع المطالب الاجتماعية والاقتصادية لسائر فئات المجتمع، في مقدمتهم المعطلون حاملو الشهادات العليا”، معلنا عن “دعم الاستقلاليين الشباب لدعوة الأمين العام للحزب بتنظيم مناظرة مباشرة مع أمين عام حزب العدالة والتنمية”.من جهته أعلن شباط في مداخلته بالمناسبة عن استعداده للبقاء في الحكومة شريطة أن يوظف بنكيران المعطلين ويدعم الفقراء ويصلح صندوق المقاصة، مجددا طلبه بعفو شامل عن معتقلي أحداث “كديم إزيك”. كما دعا أمين عام حزب الاستقلال غريمه في التحالف الحكومي عبد الإله بنكيران إلى إجراء مناظرة تلفزيونية لتوضيح موقف كل منهما للمواطنين “هاديك الساعة كل واحد يجبد آشنو عندو”.
قبل ذلك، شدد شباط يوم الجمعة الماضي في كلمة مماثلة بطانطان على أن الأقاليم الجنوبية “في حاجة إلى المزيد من المشاريع والاستثمارات الهامة التي تعود بالنفع على السكان وتلبي انتظاراتهم وتطلعاتهم”، داعيا بنكيران إلى “تسريع وتيرة أداء الحكومة والوفاء بالتزاماتها والعمل على إيجاد حلول عاجلة لمشاكل البطالة والفقر وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة”.
ياسين قُطيب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى