fbpx
حوادث

تسمم جماعي لـ90 شرطيا بوجدة

أصيب مجموعة من أفراد التدخل السريع أول أمس (الأربعاء) بتسمم جماعي بعد تناولهم وجبة، تكلف ممون حفلات بإعدادها بأمر من والي الجهة الشرقية، وتضاربت الأنباء بخصوص العدد الحقيقي للمصابين، إذ قدرتهم مصادر مسؤولة في 140 عنصرا، بينما أكدت مصادر أخرى أن العدد لم يتجاوز 90 عنصرا من قوات التدخل السريع. واستنادا إلى معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فإن العناصر الأمنية التي تعرضت للتسمم تعمل بثكنة خريبكة، وتم استقدامها إلى وجدة  في إطار ترتيبات أمنية استعدادا للزيارة الملكية إلى الأقاليم الشرقية، إذ تناولوا بشكل جماعي وجبة أعدها ممون حفلات، قبل أن يصاب عدد مهم منهم بآلام في الرأس وارتعاش وقيء.وأكدت المصادر أن المسؤولين نقلوا على عجل حالات «حرجة» إلى قسم المستعجلات بمستشفى الفرابي بوجدة، قدمت إليهم  علاجات ضرورية، من بينها غسل للأمعاء، ليظلوا تحت المراقبة الطبية، قبل أن يسمح الطبيب الرئيسي لعدد منهم مغادرة المستشفى، بينما قرر الإبقاء على أربعة عناصر أمنية، تحت الملاحظة الطبية بالمستشفى سالف الذكر، خصوصا أن حالتهم الصحية استوجبت عدم السماح لهم بمغادرة سرير المستشفى.
وفي السياق ذاته، كشفت مصادر متطابقة، فتح بحث قضائي في الموضوع، لمعرفة الأسباب الحقيقية، ومدى علاقة الوجبة الغذائية وصلاحيتها بتسمم جماعي لعناصر أمنية، إذ أخذ المسؤولون عينات من الوجبة قصد إخضاعها لتحليلات مخبرية، في حين لم تستبعد المصادر ذاته الاستماع إلى ممون الحفلات وعدد من العاملين معه.

سليمان الزياني (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى