fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

موسم أصيلة يناقش الربيع العربي والأمن الغذائي

شخصيات سياسية وفكرية وعربية ودولية تحضر الدورة الخامسة والثلاثين

تنطلق اليوم (الجمعة)، وإلى غاية 5 يوليوز المقبل، فعاليات موسم أصيلـة الثقافي الدولي في دورته الخامسة والثلاثين، والذي أصبح يتمتع بصيت عالمي باعتباره ملتقى ومنبرا ثقافيا تجتمع فيه نخب الفكر والفن والثقافة ورجالات السياسة في جو من الحوار الهادئ والرصين لمعالجة قضايا فكرية وثقافية بارزة. واختارت إدارة الموسم، حسب بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، أن تغني برنامج هذه السنة بمجموعة من الأنشطة الفكرية والسياسية والفنية لتكون محاور ندوات هامة يحتضنها مركز الحسن الثاني الثقافي ومكتبة الأمير بندر بن سلطان، إذ أشار بلاغ لمؤسسة منتدى أصيلة، أن جامعة المعتمد بن عباد الصيفية، تستضيف في إطار الموسم شخصيات سياسية وفكرية وعربية ودولية تناقش قضايا راهنة في إطار ندوات تتمحور حول «التغير المناخي والأمن الغذائي: بين المقاربة التقنية والفعالية البشرية» و»الملامح الجديدة للاستشراق في الفنون العربية المعاصرة» و»فصول الربيع العربي من منظورنا ورؤية الآخر» و»الهوية والتنوع والأمن الثقافي» و»المشهد الإعلامي في دول مجلس التعاون الخليجي في ضوء التطورات في المنطقة».
أما بالنسبة إلى الفعاليات الفنية المعتادة، فيستضيف الموسم دورة تدريبية في فنون الحفر بإشراف فنانين من البيرو والمغرب واليابان وورشة في الصباغة على الجداريات، بمشاركة فنانين من المغرب وإيطاليا وسوريا ومشغلا للحفر وآخر للصباغة (من 21 يونيو الجاري إلى 5 يوليوز المقبل) ومشغلا لأطفال المرسم وآخر لكتابة وإبداع الطفل، بالإضافة إلى أمسيات شعرية وسهرات فنية ستساهم في تنشيط المدينة وكذلك تدشين معارض الفنون التشكيلية.  
ولعل من أبرز السهرات الغنائية الصيفية التي سيكون الجمهور على موعد معها خلال هذا الموسم الثقافي في دورته الخامسة والثلاثين بمدينة أصيلة، سلسلة أمسيات موسيقية منوعة يحييها فنانون ومجموعات على غرار ماك شوباند  برئاسة الشيخ ماك فاي من السينغال وماريانا كولادو مع فن «الفلامنكو» من إسبانيا وراو كياو وكوكا روزيتا في فن «الفادو» من البرتغال، ومجموعة «أهل أصيلة للمديح والسماع» و»فرقة المعهد الموسيقي لمدينة طنجة» بقيادة الشيخ  أحمد الزيتوني وإحسان الرميقي و»أوركسترا زمان الوصل» وليلى المريني ومحمد محسن الزكاف و»جوق شباب تطوان للموسيقى الأندلسية» بقيادة فهد بن كيران.
وعلى هامش أنشطة الموسم الثقافي الدولي لأصيلة، تكرم الجامعة الصيفية الروائي والناقد المغربي أحمد المديني تحت عنوان «أحمد المديني.. وردة للوقت المغربي»، كما سيتم منح جائزة  محمد زفزاف للرواية العربية في دورتها الخامسة، وتنظيم  النسخة الثانية من مشروع مؤسسة الثقافات الثلاث المسمى «كرياموس» والذي  تنصب هذه السنة على موضوع الرسم على الجدار، وقد اختير الفنان الإسباني راحول رويس الملقب ب»طفل الرسوم» للمشاركة في مهرجان أصيلة باعتباره واحدا من المبدعين الشباب.

عبد المالك العاقل (أصيلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى