fbpx
حوادث

جمعيات تطالب بمحاكمة مغتصب طفلة ببولمان

الضحية لا يتجاوز عمرها ثماني سنوات والمتهم ما زال حرا طليقا

عرفت قضية هتك عرض الطفلة «ع. ا» ذات 8 سنوات، من قبل مجهول، خلف أسوار مؤسسة دار الطالب ببولمان، تطورات مثيرة في ظل تضامن جمعوي كبير معها، بعدما استطاعت التعرف على هوية الشاب الذي فتك بجسدها الصغير، وحول حياتها إلى جحيم ما زالت تعاني تبعاته النفسية والجسدية، بينما المغتصب ما زال حرا طليقا «يتمتع بحريته».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى