fbpx
حوادث

أمن البيضاء يفكك عصابة لسرقة المواشي

نفذوا جرائمهم في سطات وابن أحمد ودواوير أخرى وحجز 32 رأس غنم

أحالت الشرطة القضائية التابعة لأمن ابن مسيك، نهاية الأسبوع الماضي، أفراد عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المواشي، على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، الذي تابعهم بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المواشي بتسميم كلاب الحراسة وإخفاء المسروق.  وباشرت عملية الإيقاف فرقة مكافحة المخدرات بابن مسيك، التي توصلت بمعلومات تفيد أن عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المواشي تنشط بالدواوير المحيطة بالبيضاء وكذا بدواوير أخرى متواجدة قرب مدينة ابن احمد بإقليم سطات، وأن أفرادها يحضرون قطعان الماشية المسروقة لدواوير الهراويين من أجل بيعها.
وبناءا عليه فقد قامت الفرقة المذكورة بضرب حراسة مشددة ومراقبة مكثفة حول تحركات أفراد تلك العصابة بغية إيقافهم في حالة تلبس، ما انتهى بإيقاف سيارة كبيرة الحجم مخصصة لنقل البضائع وهي محملة ب 26 رأسا من الغنم، وعلى متنها السائق ومرافقه. فبعد محاصرة الأول ومطاردة الثاني اتضح أن الأمر يتعلق بشخصين يبلغ الأول منهما من العمر 51 سنة، والثاني 35 سنة، صرحا أنهما تاجران للمواشي، وأنهما اشتريا ما يحملونه من أغنام من أحد الأشخاص بثمن إجمالي قدره 9000 درهم، رغم علمهما المسبق بأنها موضوع سرقة خاصة وأن ثمنها البخس يدل على ذلك.
ومن خلال المعطيات الجديدة فقد تم ضرب حراسة مشددة حول ذلك الشخص الذي باعهم الماشية ليتم ضبطه في الأخير، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 33 سنة، الذي أخضع إلى بحث معمق حول نشاطه المحظور وشركائه، فاعترف بالمنسوب إليه، مؤكدا أنه رفقة شركائه يشكلون عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المواشي ليلا وأن بعضا من أفراد هذه العصابة يقطن بدواوير منطقة الهراويين في حين أن الباقي يستقر بنواحي مدينة آبن احمد.
وركزت عناصر الشرطة القضائية في البداية على شركاء الموقوف الموجودين في الدار البيضاء، ليتم إيقاف سائق عمل على نقل المسروقات من المواشي من نواحي ابن احمد إلى البيضاء، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 25 سنة، كما تم حجز سيارته من الحجم كبيرة الحجم كانت تستعمل في نقل المواشي.
وبالبحث مع الموقوف أكد  أن القطيع المحجوز تم سرقته من ضيعة تواجد بابن احمد، وأن هذه العملية شارك فيها إلى جانبهم أشخاص يتحدرون من المدينة وهم أربعة أشخاص بالإضافة إلى آخرين بالبيضاء. وبإشراف معه النيابة العامة، تم الانتقال إلى ابن أحمد بعد التنسيق فرقة الشرطة القضائية المحلية وعناصر الدرك الملكي، وبدلالة من الموقوف أولا، تم ضبط متهم آخر، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 33 سنة، كما تم التعرف على الضيعة موضوع السرقة، والاستماع إلى صاحبها الذي وبمرافقته إلى محجز المجازر البلدية القديمة بالدار البيضاء تمكن من التعرف على ماشيته وبعد إذن وموافقة النيابة العامة استرجع رؤوس الأغنام التي تعود إليه.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق