fbpx
مجتمع

الأساتذة يدقون طبول حرب جديدة على الوردي

طالبوا وزير العدل بإعادة فتح ملف “الفساد” بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء


دقت تنسيقية المكاتب المحلية لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي، طبول حرب جديدة مع وزير الصحة الحسين الوردي، وذلك بتجديد الحديث عن ما أسمته ملف «الفساد» الذي تعرفه كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، والذي قرر مجلس المؤسسة بالإجماع إحالته على القضاء، منذ أكثر من ستة أشهر، بينما، تضيف التنسيقية، تخيم سحابة تعتيم كثيفة عليه، رغم حساسيته وخطورته، ورغم أنه، يسجل الأساتذة «يمس جيلا بكامله». وقررت التنسيقية نفسها مراسلة وزير العدل لمساءلته عن الأسباب التي أدت، حسبها، إلى «إقبار» الملف، وعدم أخذه المسار الصحيح في القضاء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى