fbpx
الرياضة

3 مـلايـيــر مـن الـوزارة إلى اللـجـنـة الأولـمـبـيـة

توصل «الصباح الرياضي» من مصادر عليمة أن وزارة الشباب والرياضة سلمت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ثلاثة ملايير سنتيم، منحة سنوية ومصاريف مشاركة المنتخبات الوطنية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقرر إجراؤها ما بين 20 و30 يونيو المقبل بميرسن بتركيا.
وأوضحت المصادر ذاتها أن وزارة الشباب والرياضة المنتظر أن توقع عقد برنامج مع عدد من الجامعات الرياضية، غدا (الأربعاء)، لم تضع قيودا أو شروطا على اللجنة الأولمبية الوطنية، ولم تطبق معها مبدأ الحكامة الذي طالما نادى به الوزير محمد أوزين في خرجاته الإعلامية، وحرم جامعات من المنحة السنوية لأنها لم تعقد جموعها العامة، مشيرة إلى أن الوزارة مطالبة بتقديم توضيحات بخصوص هذه المسألة، سيما أن اللجنة الأولمبية لم تعقد جموعها العامة منذ سنوات.
واعتبرت المصادر نفسها أن تسليم الوزارة لمنحة اللجنة الأولمبية خروج عن الحياد الذي وضعه الوزير منذ تسلمه حقيبة الرياضة، علما أنها فقدت شرعيتها منذ سنوات إلى جانب العديد من أعضائها الذين لم تعد لهم  تمثيلية في الجامعات الرياضية، وأن الوزارة مطالبة بإعادة النظر في تعاملها مع الجامعات الرياضية، كما هو الشأن بالنسبة إلى اللجنة الأولمبية، مضيفة أن هناك مغالطة كبيرة بخصوص جمع عام اللجنة الأولمبية، إذ أن القانون يسمح لها بعقده دون انتظار عقد الجامعات الرياضية جموعها العامة.
وكشفت المصادر ذاتها أن الوزارة لا يمكنها صرف المنحة إلى لجنة إعداد الرياضيين من المستوى العالي، بحكم أن إطارها القانوني ما زال لم يخرج إلى حيز الوجود، كما أنها لم تتوصل بشهادة من المفتشية العامة للمالية تبرئ ذمتها من 13 مليارا التي صرفت في الألعاب الأولمبية التي احتضنتها لندن، كما طالب بذلك برلمانيون من العدالة والتنمية في لقاء دار بمعهد مولاي رشيد بالمعمورة، وأن اللجنة المنصوص عليها في قانون التربية البدينة والرياضة 30 – 09 يمنح لها صلاحية اختيار الرياضيين من المستوى العالي، ولا يحق لها التصرف في الميزانية المخصصة لهم.

صلاح الدين محسن  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى