fbpx
ملف الصباح

مؤسسات عمومية ومحلات تجارية مسرح لأعمال تخريبية

تتعرض لوابل من الحجارة ويعلن أصحابها والمسؤولون عن تسييرها حالة استنفار في كل مناسبة

لم يعد المغاربة يفرقون بين فرح وقرح، كل المناسبات بالنسبة إليهم غدت فرصة مواتية لإفراغ شحنات من العواطف الجياشة المصحوبة بالكثير من السلوكات العنيفة، فلا الفرح بفوز يستقيم دون وابل الحجارة التي تتطاير في الشوارع وتقصف كل جــــــــــــــمــــــاد يصــــــادف طريقها،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى