fbpx
الأولى

استنفار أمني بسبب “حقيبة متفجرات” بولاية طنجة

الأبحاث جارية لفك لغز مكالمة هاتفية قادت إلى الحقيبة وتضارب حول احتوائها على مواد متفجرة

عاشت جميع الأجهزة الأمنية، صباح أمس (الجمعة)، حالة استنفار قصوى بعد التوصل بمكالمة هاتفية من مجهول تثبت وجود حقيبة بها كمية كبيرة من المتفجرات قابلة للانفجار في أي لحظة. وقامت عناصر أمنية متخصصة في التنقيب على المتفجرات وأخرى تابعة للاستعلامات العامة ومراقبة التراب الوطني، بعمليات بحث داخل ولاية طنجة التي حددت المكالمة الهاتفية وجود المتفجرات بها، كما شمل البحث محيط الولاية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى