fbpx
حوادث

8سنوات لـ “بيدوفيل” بالجديدة

شهادة الزوجة أكدت تصريحات الضحيتين

تواصل غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، اصدار أحكامها ضد المتورطين في قضايا الاعتداء على براءة الأطفال واستغلالهم جنسيا، هاته الظاهرة التي انتشرت بقوة خلال الآونة الأخيرة بدكالة، وأدانت، أخيرا، متهما يبلغ من العمر 62 سنة متزوجا وأبا لأربعة أبناء يتحدر من الزمامرة، والمتابع في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق، بجناية هتك عرض قاصرين بالعنف الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 485 من القانون الجنائي.
وأدانت هيأة الحكم المتهم رغم انكاره للتهم المنسوبة إليه، معتمدة على المحاضر المنجزة من قبل عناصر الدرك الملكي بخميس الزمامرة، وشهادة الضحيتين البالغتين من العمر10 سنوات و8 ، اللتين أدليتا بأقوالهما عند الاستماع إليهما لدى الضابطة القضائية بحضور والديهما، بتفاصيل وحقائق عن الجريمة المرتكبة، وأكدتا أن “البيدوفيل ” الذي تربطه بهما علاقة الجوار بالدوار نفسها، استدرجهما لمنزله بعدما أغراهما بدريهمات، ومارس عليهما الجنس بـ طريقة سطحية وكان يسلمهما مبلغا ماليا لا يتعدى 10 دراهم.
وأكدت القاصران أنهما كانتا متوجهتين إلى حال سبيلهما بعد الخروج من المدرسة التي يتابعان بها دراستهما، وبمرورهما قرب منزل المتهم، اعترض سبيلهما هذا الأخير وتحت تأثير الاغراء بالنقود اقتادهما الى منزله، وهناك هتك عرضهما، بعدما اعتاد ممارسة الجنس معهما، إلا أنه في المرة الأخيرة، مارس عليهما الجنس بالعنف.
وخلال الاستماع الى المتهم نفى المنسوب إليه، مؤكدا أن ما وجه إليه من اتهامات لا أساس لها من الصحة، وأن سبب ذلك يعود الى خلافه مع زوجته متهما إياها بالوقوف وراء دخوله السجن للنيل منه، كما تم الاستماع لزوجته فأكدت أن يوم الواقعة ذهبت الى منزلها وعند فتحها للباب فوجئت بزوجها يمنعها من الدخول، ويجرها نحو الخارج، كما صرحت أنها ضبطت الضحيتين القاصرين داخل المنزل، إلا أن زوجها حال بينها وبينهما، وفسح لهما المجال للمغادرة، واعترفت الزوجة أن زوجها المتهم كان يقوم بإدخال الأطفال إلى المنزل وأن جيرانها سبق لهم أن أخبروها بذلك.
وبعد إتمام البحث، أحيل المتهم على الوكيل العام وبعد استنطاقه، قرر إحالته على قاضي التحقيق وخلال البحث الاعدادي أمر بإيداعه السجن المحلي، وخلال البحث التفصيلي تشبث بإنكاره في محاولة منه للتملص من العقاب، إضافة إلى تصريحات زوجته التي جاءت منسجمة مع أقوال الضحيتين، حيث تقررت متابعته وإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته، حسب التهم الموجهة إليه.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى