fbpx
مجتمع

“كوفيد 19” يعصف بوسطاء تأمين

حذر وسطاء التأمين من إفلاس عدد كبير من الوكالات، بسبب ما أسموه بتجاهل مطالبهم، وتأثير جائحة كورونا على استثماراتهم.
وأوضحت جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب أن لقاءها مع ممثلين عن هيأة مراقبة التأمين والاحتياط الاجتماعي باء بالفشل، إذ تخلل الاجتماع عرض لوجهات النظر المختلفة بشأن العلاقة الممكن أن تنتظم مستقبلا بين الطرفين، إلا أن وفد الجمعية تفاجأ ب”غياب أي إرادة جدية للإنصات للمشاكل والصعوبات التي يعانيها وسطاء التأمين”، والتي أدت إلى إفلاس العديد منهم، الشيء الذي تعلم به السلطة الوصية عن قطاع التأمين، من خلال سرد أعداد ونسب الوسطاء الذين يعانون هشاشة مالية وضعفا في رقم معاملاتهم، دون اتخاذ أي إجراءات كما لو أن سلطة الوصاية أصبحت مجرد مرصد لجرد الأرقام.
وسجلت الجمعية عدم تجاوب هيأة الوصاية مع شكاياتها ومراسلاتها أو من خلال منخرطيها، والتي بقيت عالقة دون أي تدخل قانوني من الهيأة، ما استهدف حقوق المستثمرين في قطاع الوساطة في التأمين، رغم الصلاحيات المخولة للهيأة في مراقبة قطاع التأمين والمتدخلين فيه وزجر المخالفات.
من جهته أوضح سليمان بوسليمي، وكيل عام، في اتصال مع “الصباح”، أن وسطاء التأمين على وشك إعلان موت القطاع، خاصة أن تداعيات جائحة كورونا عمقت الأزمة، في غياب حلول واقعية للإنقاذ.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى