fbpx
حوادث

حجز 121 ألف كمامة مغشوشة بالبيضاء

حجز أمن مولاي رشيد بالبيضاء، مساء أول أمس (الأحد) وصباح أمس (الاثنين)، ما مجموعه 121 ألفا و600 كمامة مغشوشة، معدة للبيع والترويج في أسواق المدينة.
وحسب التحقيقات الأولية، اعتقل رجال الأمن شخصا يبلغ من العمر 32 سنة، ووجهت إليه تهم النصب والاحتيال وترويج كمامات واقية مغشوشة، بعد اقتنائها من وحدة صناعية بمنطقة مولاي رشيد.
وكشفت المحجوزات التي سقطت في يد الأمن، عددا هائلا من الكمامات موضوعة بإحكام في علب مزيفة، وعليها رمز علامة تجارية خاصة لشركة مصنعة تملك الضوء الأخضر من قبل السلطات، بغرض إعادة بيعها في الأسواق للمواطنين.
وباشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها بخصوص النازلة، للتعرف على المسالك التي تقطعها تلك الكمامات المغشوشة، والأسواق التي تباع فيها، كما تم الاستماع للمتهم، والتي يوجد تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث.
ويعتقد رجال الأمن أن العدد الهائل المحجوز من الكمامات، كان معدا للبيع جملة في أسواق البيضاء، وهو ما تعمل المصالح الأمنية على تعقبه، ومعرفة الطريقة التي يبيع بها المعني بالأمر سلعته المغشوشة.
وساهمت الشركة المصنعة لتلك الكمامات، في كشف أمر المتهم، بعدما لاحظت باستغراب وجود كمامات في الأسواق تحمل شعارها دون أن يتم تصنيعها بالوحدة الصناعية التابعة لها، قبل أن تتعقب الباعة، ليتم التعرف على مصدرها، وإبلاغ المصالح الأمنية بمولاي رشيد التي نصبت كمينا للمتهم، وتم اعتقاله.
وأكدت الشركة للأمن، أن المتهم كان يقتني الكمامات، لكن مسؤوليها لم يلاحظوا أي شيء غير معتاد لديه، أو نيته ترويج كمامات مزورة باسم الشركة، بأثمان أخرى، رغم عدم توفره على ترخيص. ومنحت وزارة الصحة عددا من الوحدات الصناعية بالبيضاء، الضوء الأخضر لصناعة الكمامات الوقائية، بناء على تدابير صحية خاصة.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق