fbpx
حوادث

إيداع قاتل عدنان السجن

قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة، أمس (الاثنين)، إحالة المتهم باغتصاب وقتل الطفل “عدنان”، رفقة شركائه الثلاثة، على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها لمباشرة البحث التفصيلي حول المنسوب إليهم.
وعلمت “الصباح” أن قاضي التحقيق، أودع المتهمين الأربعة احتياطيا بالسجن المحلي بطنجة، بعد أن أجرى معهم بحثا ابتدائيا بناء على المحاضر المنجزة من قبل عناصر الشرطة القضائية للأمن الولائي بالمدينة، وتنتظر إحالتهم على الغرفة الجنائية الأولى وفقا للتهم المنسوبة اليهم، وتتعلق بـ” الاختطاف والاحتجاز وهتك العرض والقتل بواسطة الخنق مع سبق الإصرار والترصد والتستر عن الجريمة وعدم التبليغ عنها”، وذلك حسب المنسوب إلى كل واحد من المتهمبن.
وعرف محيط استئنافية طنجة، تأهبا أمنيا كبيرا، استعدادا لتقديم المشتبه في ارتكابهم جريمة اغتصاب، وقتل الطفل عدنان، إذ أن عناصر القوات المساعدة، والأمنية، والسلطات المحلية، حضرت بكثافة أمام باب المحكمة، وفي محيطها، تخوفا من وقوع أي احتجاجات.
وأوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، مساء الجمعة الماضي شخصا يبلغ من العمر 24 سنة، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة قد توصلت يوم الاثنين الماضي ببلاغ للبحث لفائدة عائلة طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعد رصد تسجيلات مصورة، تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة أسرته.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق