fbpx
الأولى

ويستمر مسلسل إهانة الصحافة

وكالة القمار تحولت إلى ثكنة تستوجب الحصول على ترخيص وشرطي يجهل الواجب الصحافي

يبدو أن تنظير المسؤولين حول حرية الصحافة ومجالات اشتغالها في نقل الخبر والغوص في مستنقعات المجتمع للجهر بالفساد ووضع الأصبع على العيوب، وغير ذلك من مهمات الصحافي، مجرد كلام عابر ولعبة للمزايدات السياسية، فممتهنو السلطة الرابعة، كتب عليهم أن يقبعوا ببطاقاتهم الوزيرية في أسفل الهرم، يعانون للوصول إلى المعلومة ويطاردون بالشكايات المباشرة، وقد يصل الأمر إلى التهديد بالانتقام.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى