fbpx
حوادث

اعتقال مستخدمين بسوق ممتازة بالجديدة

أحالت الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي للجديدة، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف، الجمعة الماضي، في حالة اعتقال، خمسة متهمين، ثلاثة منهم مستخدمون بمركز تجاري بالجديدة، إضافة إلى حارس، وشريكهم، ولايزال متهم سادس في حالة فرار، بعد تحديد هويته ومقر سكناه بالجديدة.
وأمرت النيابة العامة المختصة، الخميس الماضي، بتمديد فترة الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة للموقوفين، من أجل تعميق البحث معهم، وإيقاف جميع المتورطين في الواقعة.
وعلمت “الصباح” أنه جرى إيقاف المتهمين الخمسة، على خلفية شكاية تقدمت بها إدارة المركز التجاري، للنيابة العامة على خلفية ضبطها عملية سرقة همت سلعا دون أداء قيمتها الحقيقية، بتواطؤ مستخدمين بصناديق الأداء، مع أحد شركائهم في العمليات الإجرامية. وأضافت المصادر أن إدارة السوق الممتازة تقدمت بشكايتها، بناء على حالة تلبس،بعد مراجعتها لكاميرات المراقبة، التي أثبتت أن عمليات السرقة كانت تتم منذ مدة، وكبدتها خسائر بالملايين.
وكشفت المصادر أن المستخدمين بصناديق الأداء كانوا يقومون، بتنسيق مع شريكهم، الذي كان يختار مجموعة من المنتوجات والسلع باهظة الثمن، وأثناء عملية الأداء، لا يقوم المستخدم المكلف بالصندوق بتسجيل جميع أثمنة السلعة ضمن الفاتورة المقدمة للزبون، الذي يؤدي مبلغا غير حقيقي وأقل بكثير من قيمة السلع المختارة، بواسطة بطاقة بنكية في تواطؤ بين الطرفين. وكشفت تحقيقات الإدارة أن عمليات السرقة شارك فيها ثلاثة مستخدمين بصناديق الأداء، وحددت هوياتهم، بناء على التحقيق الداخلي التي أجرته الجهة المشتكية.
وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة باستئنافية الجديدة، فتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا مع المستخدمين المتهمين، وأثناء الاستماع إليهم، اعترفوا بتورطهم في عمليات السرقة، بتنسيق مع شركائهم، فقررت الضابطة القضائية إيقافهم تباعا، فيما ظل متهم سادس،متورط بدوره ضمن العصابة، في حالة فرار. وأمام حالة التلبس، لم يجد الموقوفون الخمسة بدا من الاعتراف بممارساتهم غير القانونية، بعدما تم التخطيطلها، منذ مدة، دون إثارة انتباه الإدارة. ونصبت الجهة المشتكية محاميها لتحديد قيمة الخسائر، وتنصيب الإدارة طرفا مدنيا.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى