fbpx
الرياضة

محاولات لإعادة بورغيس عبر إسبانيا

الجيش أخضع لاعبيه لتحاليل وثلاث حصص يومية وطالب يستنجد بالأمل

تبذل إدارة الجيش الملكي مجهودات كبيرة، لإعادة البرتغالي دنلسون بورغيس، من لشبونة، حيث خضع للحجر الصحي منذ مارس الماضي، بسبب تعليق الرحلات الجوية، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الجيش بعثوا وثيقة إدارية إلى بورغيس، من أجل تسهيل مهمة تنقله إلى إسبانيا، قبل العودة إلى المغرب مع العالقين خلال الأيام القليلة المقبلة.
ونفى مصدر مسؤول، نية بورغيس البقاء في البرتغال، من أجل الالتحاق بأحد أندية القسم الثاني، مشيرا إلى أن لاعب منتخب الرأس الأخضر وافق مبدئيا على تمديد عقده مع الفريق العسكري لموسمين إضافيين، ولم يتبق سوى توقيعه فور عودته من البرتغال.
وأجرى لاعبو الجيش الملكي تحاليل مخبرية وفحوصات طبية خاصة بالكشف عن فيروس كورونا، في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية ووفق البروتوكول الصحي، الذي فرضته الجامعة والجهات المختصة. ووفق إفادة مصادر مطلعة، فإن التداريب انطلقت أمس (الجمعة) بإجراء ثلاث حصص تدريبية في اليوم، على أساس تقسيم اللاعبين إلى ثلاث مجموعات، تضم كل واحدة منها خمسة لاعبين فقط، انسجاما مع البروتكول التدريبي، الذي أقرته الجامعة، لمدة 10 أيام، قبل الشروع في التداريب الجماعية لمدة 20 يوما.
وسيركز المدرب عبد الرحيم طالب على تقوية الجانب البدني وتحسينه، خصوصا بعد تعليق الأنشطة الكروية لأزيد من ثلاثة أشهر، وهو ما أثر على المخزون البدني لكل لاعب على حدة.
وينتظر أن يلتحق بتداريب الفريق الأول ستة لاعبين من فئة الأمل، من أجل إخضاعهم لاختبارات بدنية وفنية، والوقوف على مستواهم، قبل الحسم في الاعتماد عليهم في الموسم المقبل، أو إعارتهم لأندية أخرى أو تسريحهم.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى