fbpx
حوادث

إحالة متهمين بالقتل بالبيضاء على الوكيل العام

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن مولاي الرشيد بالدار البيضاء، يوم الأحد الماضي، شخصين على الوكيل العام للملك بعد متابعتهما بالقتل العمد مع سبق الإصرار والمشاركة والسكر البين.
وكانت عناصر الشرطة القضائية سالفة الذكر أوقفت المتهمين، بعد أن عرضا أحد الأشخاص للطعن بواسطة السلاح الأبيض مما أدى إلى وفاته.
وكانت دائرة حي الفلاح أشعرت بوجود نزاع بحي بورنازيل فانتقلت إلى المكان غير أنها وجدت الضحية قد نقل على متن سيارة الإسعاف إلى مستعجلات سيدي عثمان. وبمكان الحادث تقدم أخ وأخت الهالك إلى عناصر الشرطة وأخبروها أن أخاهما تعرض للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخصين، ثم زودوها ببعض المعلومات عن هويتهما.
وانتقلت عناصر الأمن إلى المستعجلات المذكورة غير أنهم وجدوا الضحية قد فارق الحياة قبل وصوله إلى المؤسسة الصحية المذكورة.
وأحيلت القضية على مصلحة الشرطة القضائية التي فتحت عناصرها بحثا في الموضوع، إذ تم الاستماع إلى حارس ليلي  بالزنقة التي ارتكبت فيها الجريمة، وأكد  أن نزاعا نشب بين الهالك وأحد الأشخاص أثناء تناول للخمر، ومن خلال التحريات والمعلومات التي تم التوصل إليها، تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف المتهم ومرافقه.
ومن خلال البحث اتضح أن المتهم استولى على قنينة بها مادة «الدوليو» تخص الهالك وسكبها أرضا الشيء الذي لم يرق الهالك، ودخلا في نزاع بينهما ثم فضه في الوهلة الأولى، ليتجدد من جديد بعد رشق الهالك للمنزل الذي كان يجلس به المتهم من أجل معاقرة الخمر، فتطور النزاع، ثم قام شخص آخر وآزر الشخص الذي تسبب في النزاع بعد أن تسلح بسكين ليطعن الضحية طعنات متتالية ويغادرا المكان.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى