fbpx
الرياضة

الزكرومي: لن أجدد عقدي مع “الماص”

قال إنه يريد خوض تجربة احترافية وإن لا خلاف له مع الطاوسي

قال سمير الزكرومي، لاعب المغرب الفاسي لكرة القدم، إنه لا يفكر في تجديد عقده مع الفريق، لرغبته في خوض تجربة احترافية خارج المغرب، في الموسم المقبل، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا يمانع في دراسة أي عرض أجنبي يتلقاه في فترة الانتقالات الحالية، حتى يستفيد فريقه الحالي من قيمة انتقاله، حسب قوله. وأضاف الزكرومي، في حوار مع «الصباح الرياضي»، أن مغادرة عناصر وازنة، وعدم تأقلم الوافدين الجدد، ساهم في تدني مستوى المغرب الفاسي، في بطولة الموسم الجاري. وفي ما يلي نص الحوار:

ما سبب غيابك عن مباراة فريقك الماضية أمام حسنية أكادير؟
غبت بسبب جمعي أربعة إنذارات.

هناك من يتحدث عن توتر في علاقتك بمسؤولي الفريق؟
لا، ليس هناك أي توتر، وغيابي عن المباراة كان للسبب الذي ذكرت. ليس لدي أي مشكل مع أي طرف، الحمد لله، أخوض تداريبي بشكل طبيعي، وأحترم العقد الذي يربطني بالفريق.

العقد سينتهي بنهاية الموسم الجاري، لذا يرغب المسؤولون بتجديده، وهناك من يقول أن ثمة خلافا بهذا الشأن؟
صحيح أن مسؤولي الفريق فاتحوني في موضوع التجديد، غير أنني لا أفكر في الأمر في الوقت الراهن، لأنني بصراحة أرغب في الاحتراف خارج المغرب، لذا أفضل إنهاء مدة عقدي مع الفريق، من أجل خوض تجربة احترافية في الموسم المقبل. وإذا لم أتوصل بعرض احترافي يناسب طموحاتي، سأوقع عقدا جديدا مع المغرب الفاسي، في الموسم المقبل، فأنا أبلغت المسؤولين أنني لن ألعب لفريق آخر في المغرب.

هناك من يقول إنك لا تريد التجديد حتى لا يستفيد فريقك الحالي من عائدات انتقالك إلى فريق آخر؟
لا، لا أفكر بهذه الطريقة، وأنا على استعداد لقبول أي عرض احترافي في فترة الانتقالات الحالية،  إذا كان في المستوى، حتى يستفيد الفريق كذلك من انتقالي، لا أمانع بتاتا، بل سأكون سعيدا إذا كان هناك عرض يمكن أن يكون مفيدا للطرفين.

ظهر الفريق بمستوى متذبذب في بطولة الموسم الجاري، ما السبب في اعتقادك؟
المستوى الذي يظهر به الفريق، لا يناسب فريقا حقق ثلاثة ألقاب في الموسم الماضي، وأظن أن ذهاب لاعبين وازنين، وعدم تأقلم الوافدين الجدد مع أجواء الفريق، ساهم في تدني المستوى، كما أن الاستعدادات لم تكن أيضا في المستوى المطلوب، سيما من الناحية البدنية، وبات الفريق يلعب تحت ضغط  كبير، وأتمنى ألا يتأثر اللاعبون بذلك، كما أن المسؤولين والإدارة التقنية، مدعوون إلى سد الخصاص، بانتداب لاعبين جدد، كما أتمنى أن تتضافر جهود الجميع، من أجل تجاوز مرحلة الفراغ التي يمر منها الفريق، وأن يتحمل جميع الأطراف المسؤولية، دون إلقاء اللوم على جهة بعينها.

ظهرت انتعاشة بعد التحاق المدرب أيت جودي، غير أن نتائج الفريق سرعان ما تراجعت، ما السبب؟
أظن أن ذلك ساهم فيه بشكل كبير، عدم الاستقرار على مستوى التشكيلة الرسمية للفريق، وأظن أن هذا الأمر ساهم في تحقيقنا نتائج إيجابية في الموسم الماضي، عكس المباريات الأخيرة إذ أصبحنا نلاحظ تغيير ثلاثة عناصر أو أكثر، في كل مباراة، لأسباب مختلفة.

رغم أنك كنت دائم الحضور رفقة المنتخب الوطني، في عهد البلجيكي غريتس، إلا أنك غبت منذ قدوم الطاوسي، ما السبب؟
القرار يبقى بيد المدرب رشيد الطاوسي، وأحترمه. أنا أبذل ما في وسعي للظهور بمظهر يؤهلني لاستئناف مساري رفقة المنتخب الوطني، وإذا ما تمت المناداة علي، سأكون جاهزا للدفاع عن راية بلدي، فأنا أطمح إلى المشاركة في كأس إفريقيا المقبلة، وأتمنى من الله حضورها، لأول مرة في مسيرتي، وإذا لم يقدر لي ذلك، فسأشجع المنتخب من قلبي مثل كل المغاربة.

هناك من يرجع السبب إلى خلاف سابق لك مع الطاوسي؟
لا، ليس بيني ورشيد الطاوسي أي خلاف على الإطلاق. كان مدربا لي في المغرب الفاسي، وأنا كنت لاعبا تحت إمرته، واليوم تقلد مهمة تدريب المنتخب الوطني، وله صلاحية استدعاء من يرى في انضمامه للمجموعة الوطنية. وأتمنى له كل التوفيق.  

أجرى الحوار: عادل بلقاضي (مراكش) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق