fbpx
الرياضة

أمسيف ولبيض يديران الظهر للمنتخب

انضافا إلى تاعرابت وحارس أوكسبورغ قال إن إنقاذ فريقه أهم من كأس إفريقيا

التحق زكرياء لبيض، لاعب سبورتينغ لشبونة البرتغالي، ومحمد أمسيف، لاعب أوكسبورغ الألماني، بعادل تاعرابت الذي رفض خوض نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقرر رفقة المنتخب الوطني المغربي.
وقال أمسيف إن إنقاذ فريقه من الهبوط للقسم الثاني هذا الموسم أهم من المشاركة رفقة المنتخب الوطني في كأس إفريقيا.
وأضاف أمسيف في تصريح للصحافة الألمانية “فريقي يعاني في بطولة الموسم الجاري، ولا يمكنني أن أتركه في هذا الوقت الصعب. كان قرارا صعبا، لكنني فكرت مليا، وأعتقد أن هذا هو الاختيار الصائب”.
واعتذر أمسيف، الذي شارك رفقة المنتخب الوطني الأولمبي في الألعاب الأولمبية الأخيرة بلندن، عن المشاركة في كأس إفريقيا 29 التي تنطلق في جنوب إفريقيا في 19 يناير المقبل، وتستمر على غاية 10 فبراير.
وأكدت الصحافة الألمانية أن أمسيف كان “مجبرا” على اتخاذ قرار عدم المشاركة في الكأس القارية، لأن فريقه يمر بوضعية صعبة، إذ يحتل الرتبة قبل الأخيرة ب 9 نقاط، ولم يحقق سوى فوز واحد بعد مرور 17 مباراة.
ويشارك أمسيف رسميا مع فريقه بالدوري الألماني بعد تطور مستواه في المباريات الأخيرة.
وبخصوص زكرياء لبيض ذكرت يومية ريكورث البرتغالية على لسان مارسيل فيرمان، وكيل أعمال الدولي المغربي أن الأخير يفضل البقاء رفقة فريقه لشبونة على المشاركة مع المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، بعد حديث دار بينهما.
وأضاف الوكيل أن لبيض اتخذ قرارا بعدم المشاركة والبقاء مع ناديه الذي يعاني سوء النتائج هذا الموسم.
وحسب المصدر ذاته، فإن وكيل أعمال اللاعب صرح لها أن لبيض يبحث عن رسميته بفريقه، الشيء الذي دفعه إلى اتخاذه هذا القرار، بحكم أنه لم يقدم ما كان منتظرا منذ انطلاق الموسم الرياضي الجاري، وذهابه إلى نهائيات كأس إفريقيا سيضيع عليه فرصة التألق بالدوري البرتغالي.

العقيد درغام وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى