fbpx
الرياضة

بلهندة في التشكيلة الإفريقية المثالية

يحيى توري أفضل لاعب إفريقي والتحكيم المغربي أكبر الخاسرين

فاز الإفواري يحيى توري، لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب كوت ديفوار، بلقب أفضل لاعب إفريقي لعام 2012، منحته الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في الحفل الذي أقيم أول أمس (الخميس) في العاصمة الغانية أكرا، فيما اختير الدولي المغربي يونس بلهندة، الذي يلعب في مونبوليي الفرنسي، ضمن التشكيلة الإفريقية المثالية.
وتعتبر هذه المرة الثانية على التوالي التي ينال فيها توري الجائزة متفوقا على مواطنه ديديي دروغبا، مهاجم تشلسي الإنجليزي سابقا وشنغهاي شنهوا الصيني حاليا، والدولي الكاميروني ألكسندر سونغ،لاعب وسط ميدان برشلونة.
في حين ضمت التشكيلة المثالية، إلى جانب بلهندة، أربعة لاعبين آخرين هم المصريان أبو تريكة وأحمد فتحي من الأهلي المصري والسوداني أحمد الباشا لاعب المريخ والتونسي وليد الهيشري المحترف في الترجي.
وحصدت مصر حصة الأسد في الجوائز التي وزعت في الحفل، بحصولها على 3 جوائز من أصل 12 وزعت، للمرة الثانية على التوالي والرابعة بعد أعوام 2006 و2009 و2001.
ونال الدولي المصري المخضرم محمد أبو تريكة جائزة أفضل لاعب محلي للمرة الثانية في مسيرته الكروية بعد الأولى عام 2008.
فيما فاز الأهلي المصري بجائزة أفضل فريق بتتويجه بلقب عصبة الأبطال الإفريقية للمرة السابعة في تاريخه، رغم الظروف الصعبة التي عاشتها الكرة المصرية بسبب توقف النشاط الكروي في فبراير الماضي.
ومنحت جائزة الأسطورة إلى الدولي المصري والمدرب السابق الراحل محمود الجوهري والمدافع الدولي الكاميروني السابق ريغوبير سونغ.
في حين غاب التحكيم المغربي عن منصة التتويج، فاسحا المجال للحكم الدولي الجزائري جمال حيمودي الذي اختير أفضل حكم، في حين نالت زامبيا جائزة أفضل منتخب بعد تتويجها بكأس إفريقيا الماضية التي أقيمت في الغابون وغينيا الاستوائية، وأحرز مدربها الفرنسي هيرفي رينار جائزة أفضل مدرب.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى