fbpx
الصباح الـتـربـوي

مبادرات ضد الهدر

تضم دار الطالبة التابعة لمولاي عبد الله، 185 طالبة، يتحدرن من أربع جماعات قروية، وهي سياسة تصب في اتجاه إخراج مفهوم الجديدة الكبرى إلى حيز الوجود. ويتوزع عدد المستفيدات على 40 من أولاد احسين و40 من سيدي عابد و55 من الحوزية وما تبقى من الجماعة الأم، جماعة مولاي عبد الله. ويبذل مسؤولو دار الطالبة مجهودات جبارة في سبيل تدبير وتسيير المرافق، إذ اضطروا إلى التخلي عن المكاتب لتلبية حاجيات المستفيدات.
وتشتغل بالمؤسسة نفسها، أربع مؤطرات تربويات وخمس طباخات ومقتصد ومنظفتان وحارس وبستاني، يتقاضون شهريا حوالي 80 ألف درهم. وتتوصل دار الطالبة بمنحة من جماعة مولاي عبد الله، تقدر بمليون درهم و350 ألف درهم من الحوزية و30 ألف درهم من جماعة سيدي عابد. وتمكنت إدارة المؤسسة نفسها من إقناع مديرية التربية والتعليم بتوفير التغذية. وسجلت الإدارة ذاتها، نتائج إيجابية خلال الموسم الماضي، بفضل الصرامة والدعم التربوي، إذ تم تسجيل أعلى المعدلات، إذ حصلت طالبة على معدل 19.52.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق