الرياضة

مصاعب تواجه التغطية الصحية للاعبين

مؤسسة محمد السادس قامت بالدراسة والمشكل المالي مطروح

ينتظر ملف التغطية الصحية للاعبي البطولة الوطنية، دعما ماليا من قبل مؤسسات وطنية وخاصة، من أجل دخوله حيز التنفيذ بدءا من الموسم المقبل.
وعلمت «الصباح» أن الدراسة الأولية للمشروع، والتي قامت بها مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، باتت جاهزة، لكن نقص الدعم المالي يعترض طريقها، بما أن مالية المؤسسة لا تكفي في الوقت الراهن لتحمل تكاليف المشروع.
وسبق للمؤسسة أن راسلت الجامعة والوزارة بهذا الخصوص، واقترحت برنامجا تعاضديا متكاملا، عمل عليه موظفون بالمؤسسة طيلة الأشهر الماضية، وتبين أنهم قادرون على البدء فيه، بدعم مالي يقدم للمؤسسة، لتتمكن من رفع ميزانيتها السنوية، وتحمل المصاريف كاملة.
وصرفت مؤسسة محمد السادس منذ تأسيسها في 2011، 57 مليون درهم، بمعدل 700 مليون سنويا، وتتكفل بالرياضيين الأبطال السابقين وعائلاتهم، صحيا واجتماعيا.
وبات موضوع التغطية الصحية للاعبي البطولة الوطنية يطرح علامات استفهام كثيرة، خاصة بعد تعرض لاعبين لإصابات خطيرة أنهت مسيرتهم، ولأمراض مزمنة، ليجد اللاعب نفسه بين ليلة وضحاها وحيدا، بعدما يفسخ النادي عقده لعجزه عن تحمل مصاريف علاجه.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق