fbpx
الرياضة

الضربات الترجيحية تحسم نهائي الإناث لصالح خنفيرة

بلدية العيون يحتج على قرار الحكمة إعادة ضربتين ترجيحيتين

توج شباب أطلس خنيفرة بكأس العرش لموسم 2011 – 2012 في كرة القدم النسوية، بفوزه على بلدية العيون بضربات الجزاء الترجيحية (6 – 5)، بعد نهاية المباراة التي جمعتهما صباح، أول أمس (الأحد) بالملعب البلدي بتمارة بالتعادل بدون أهداف.
وحافظ شباب أطلس خنيفرة على اللقب للموسم الثاني على التوالي، إذ تمكن الموسم الماضي من الظفر باللقب على حساب المنافس ذاته بلدية العيون، بعد نهاية المباراة بينهما بثلاثة أهداف لصفر، ليحرم الفريق الصحراوي للموسم الثاني على التوالي من اللقب الذي لم يسبق له أن توج به، رغم احتكاره لمنافسات البطولة الوطنية في السنوات الأخيرة.
واحتج فريق بلدية العيون على حكمة المباراة أثناء الضربات الترجيحية، بعد أن أمرت الأخيرة بإعادة ضربتين لفائدة أطلس خنيفرة بسبب خروج حارسة فريق العيون عن المكان المحدد لها قبل تسديد الضربة الترجيحية، الشيء الذي أثار استياء كبيرا وانتقادات للجنة كرة القدم النسوية، التي غاب رئيسها إبراهيم كرم عن حضور المباراة النهائية بسبب المرض.
وكان فريق برشيد أول فريق يتوج بلقب كأس العرش لموسم 2008 – 2009، ثم توج الرجاء الرياضي باللقب موسم 2009 – 2010، قبل أن يتوج إناث خنيفرة باللقبين الأخيرين.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق