fbpx
الرياضة

ملف فاخر أمام المنخرطين

برلمان الحسنية رفض مواصلة المدرب وطالب الرئيس بأداء مستحقاته من ماله الخاص
رمى الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير، قضية المدرب امحمد فاخر، في معترك المنخرطين، وسعى إلى تحميلهم مسؤولية اتخاذ أي قرار بخصوص وضعية المدرب وتبعاتها.
وعقد سيدينو، اجتماعا موسعا مع 27 منخرطا ليلة الجمعة الماضي، لمناقشة الوضعية المزرية، التي بات يعيشها الفريق هذا الموسم.
وحاول المجتمعون الوقوف على الأسباب وراء تدني مستوى الفريق في المنافسة المحلية، قبل أن يحمل برلمان الحسنية مسؤولية ما يجري داخل الفريق إلى التمادي في القرارات الانفرادية.
ورفض منخرطو الحسنية بالإجماع مواصلة امحمد فاخر، مهامه مدربا للفريق بعد النتائج السلبية، التي حصدها في مسار البطولة، مطالبين الرئيس، بفك الارتباط به بشكل مستعجل.
ومن المتوقع أن يجتمع سيدينو بفاخر، مباشرة بعد نهاية المباراة المقبلة لحساب منافسات كأـس الكنفدرالية نهاية الأسبوع المقبل.
وتساءل المنخرطون خلال الاجتماع ذاته، عمن المسؤول عن توريط الفريق في بنود العقد الذي يربط الطرفين، مطالبين الرئيس بتحمل مسؤولية الاختيار وتبعاته، ودفع مستحقات فاخر من ماله الخاص، بالنظر إلى الأزمة المالية التي يجتازها الفريق.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق