الرياضة

الكيناني: إصابتي عادية وهناك من ضخم الأمر

قال عزيز الكيناني، حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم، إن المدرب رشيد الطاوسي حث اللاعبين على التآزر والتآخي، مضيفا أن المدرب طلب من الممارسين بالدوري المغربي المبادرة بالتقرب من زملائهم الممارسين بالخارج.     
وأضاف الكيناني، في تصريح ل «الصباح الرياضي» «الأجواء جيدة للغاية، جميع اللاعبين سعداء بالمناداة عليهم للمنتخب، ما يظهر خلال التداريب بجلاء، كما أن هناك سعيا إلى خلق التآلف والتقارب بين اللاعبين، وأظن أن الأمور تسير على ما يرام، الحمد لله». وعن أسلوب عمل المدرب رشيد الطاوسي، قال الكيناني «ركز بشكل كبير على ضرورة التآزر بيننا، حاثا اللاعبين الممارسين بالدوري المغربي على ضرورة المبادرة بالتقرب من نظرائهم الممارسين بالخارج، بحكم أنهم يجدون صعوبة في التحدث باللهجة المغربية، وذكرنا المدرب أننا مغاربة وندافع عن راية البلد نفسه، وطلب أن نعتبره أخا وليس مدربا أو أستاذا، مؤكدا أنه رجل حوار، ويجب أن نشركه في كل همومنا مهما كان حجمها، وإخباره وأعضاء الطاقم التقني بكل ما يخالجنا».
وأوضح الكيناني بخصوص حالته الصحية، «كنت أعاني إصابة عادية في عضلة الفخذ، غير أن بعض الناس سامحهم الله، ضخموا الأمر، فالفحص بالصدى لم يظهر حقيقة الإصابة، وبتنسيق بين طبيب فريقي وطبيب المنتخب الوطنين خضعت للفحص بالرنين المغناطيسي، الذي أظهر أن الإصابة عادية جديا، وتستلزم راحة لمدة يومين، وأنا أصلا كنت استفدت من راحة للمدة ذاتها، ولبعت بعدها مباراة الفتح، والحمد لله أحس أنني بخير».
وأضاف «إذا ما ارتأى المدرب الاعتماد علي أساسيا، سأكون جاهزا، كما هو الشأن بالنسبة إلى المياغري أو الزنيتي وباقي اللاعبين، فمصلحة الفريق الوطني هي الأولى، وفوق كل اعتبار، المجموعة بكاملها تسعى إلى التأهل، واستعادة هبة المنتخب وقيمته بين المنتخبات الافريقية».

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض