fbpx
الرياضة

سنحضر مونديال الأندية بمراكش

محسن متولي لاعب الرجاء قال إن بإمكان المنتخب الحالي تجاوز موزمبيق

رفض محسن متولي، لاعب وسط ميدان الرجاء الرياضي، أن يربط نتائج فريقه الحالية بعودته القوية، وأكد أن الرجاء اليوم يتوفر على لاعبين جيدين في جميع المراكز. واعترف متولي في حوار مع “الصباح الرياضي” أن قدوم رشيد الطاوسي لترؤس الطاقم التقني للمنتخب، أتاح له فرصة الانضمام إلى الأسود بعد طول انتظار. واعتبر متولي أن موزمبيق منافس الأسود يلعب بعشوائية، وبالإمكان الفوز عليه بكل سهولة إذا ما تضافرت الجهود، وحضر الجمهور إلى الملعب لمساندة هذا الجيل الجديد من اللاعبين. وأكد متولي أن لدى فريقه الشرعية التاريخية والرياضية، لحضور مونديال الأندية الذي سيقام في مراكش السنة المقبلة، مبرزا عزم اللاعبين والطاقم التقني على الفوز بلقب البطولة. وفي ما يلي نص الحوار:

عودتك القوية تزامنت مع عودة الرجاء إلى اعتلاء الصدارة بدون هزيمة…
ليس هناك أي رابط، فالرجاء يتوفر حاليا على أفضل لاعبين في البطولة في مختلف المراكز، وأنا واحد منهم، يشكلون جزءا من منظومة كروية يديرها باقتدار كبير الجنرال امحمد فاخر.

 الوجه الجيد الذي ظهرت به منذ انطلاقة الموسم خول لك الانضمام إلى المنتخب بعد سنوات من الانتظار، هل لقدوم الطاوسي دخل في الموضوع؟
أكيد أن قدوم الطاوسي أتاح للاعب المحلي فرصة أكبر بالانضمام إلى المنتخب، لكن أعتقد أنني كنت أستحق فرصة منذ مدة طويلة، ولكن الخير في ما اختاره الله، وأنا الآن سعيد بثقة الطاوسي، واحد من أفضل المدربين المغاربة، والذي أثبت ذلك من خلال قيادته المغرب الفاسي، إلى ثلاثة ألقاب في موسم واحد.

كيف مرت أجواء المعسكر التدريبي الأول؟
أجواء احترافية، يطبعها الحماس والتنافس الشريف لنيل ثقة المدرب، والحضور في مباراة موزمبيق الحاسمة بعد أسبوعين.
الجميع يرغب في المشاركة في هذه المباراة وتأكيد أن اللاعب المحلي لا يقل شأنا عن المحترف، الذي أتيحت له أكثر من فرصة، وأنا متأكد أنه بمساندة الجمهور، سنحقق المراد ونبلغ النهائيات إن شاء الله.

ما هي الفكرة التي كونتها عن موزمبيق من خلال متابعة مباراة الذهاب؟
إنه منتخب عاد، لعب بحماس واندفاع، مستغلا فتور العناصر الوطنية في الشوط الثاني، لأسباب أجهلها.
من الصعب مواجهة منتخب غير منظم ويدافع ويهاجم بعشوائية، حينها إمكانية اللاعب وحدها تحدث الفارق، وأعتقد أن هذا ما حصل للمنتخب.

إذن أنت متفائل بخصوص مباراة الإياب…
بكل تأكيد. أنا دائما متفائل، وواثق من إمكانيات اللاعبين المتوفرين حاليا، مع تعزيزهم بمحترفين جاهزين. أكيد أننا سنتجاوز هذا المنتخب اللغز.

حقق فريقك الفوز في ثلاث مباريات، هل تعتقد أنه موسم الرجاء؟
أتمنى ذلك، فكل المؤشرات تدل على أنه موسم الرجاء، مدرب كفؤ وجماهير حماسية ولاعبون في المستوى، ثلاثي قلما اجتمع وأخفق في تحقيق الهدف.

هل تعلم أن لقب البطولة الحالية الأغلى في تاريخ كرة القدم الوطنية؟
 بطبيعة الحال، فهو مؤهل إلى مونديال الأندية الذي تحتضنه بلادنا السنة المقبلة، ومن غير الرجاء يمكنه أن يمثل المغرب في هذا الحدث.
الرجاء سبق له أن شرف المغرب في مونديال الأندية، وكان أول ممثل للقارة السمراء في هذا الحدث العالمي، لذلك أعتقد أن لدينا الشرعية التاريخية والرياضية لحضور المونديال.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى