اذاعة وتلفزيون

ارتفاع التعويضات عن حقوق المؤلفين

بلغت 192 % خلال سبعة أشهر الأولى من السنة الجارية

سجل ارتفاع في توزيعات حقوق المؤلفين خلال سبعة أشهر الأولى من السنة الجارية، حسب ما أكدته وزارة الثقافة والاتصال في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، إذ يتعلق الأمر بارتفاع ملحوظ في عدد المصنفات الفنية والأدبية المصرح بها في الفترة الممتدة ما بين يناير وبداية غشت الجاري، والتي بلغت 38 ألفا و230 مصنفا، أي بزيادة قدرها 4.54 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.
وأوضحت وزارة الثقافة والاتصال في بلاغها أن توزيعات حقوق المؤلفين بجميع أصنافها الموسيقية والدرامية والأدبية، التي شملت 4479 مستفيدا، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير إلى بداية غشت الجاري، عرفت ارتفاعا هاما، حيث بلغت 25 مليون درهم وأزيد من 886 ألفا، أي بنسبة ارتفاع قدرها 192 بالمائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، بمبلغ مجموعه 8 ملايين درهم وأزيد من 845 ألفا، نتيجة للاستراتيجية الجديدة التي تم اعتمادها في تدبير ملفات المنخرطين والتصريح بمصنفاتهم، من حيث السرعة والدقة في معالجتها.
واعتمدت وزارة الثقافة والاتصال، من خلال المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، مخططا عمليا استعجاليا يرتكز على مقاربة منهجية تروم تطوير حكامة وأداء المكتب وتحسين مردوديته على المستويين التدبيري والخدماتي أو على المستوى التشريعي، مما مكن من الرفع من مبالغ توزيعات حقوق المؤلفين، بالإضافة إلى عدد المصنفات المصرح بها برسم السنة الجارية، في إطار رؤيتها الإستراتيجية الرامية إلى تحقيق تدبير أمثل للحقوق المادية والمعنوية للفنانين والمبدعين وذوي الحقوق، وكذلك تعزيز الحماية والضمانات ذات الصلة.
يشار إلى أن محمد الأعرج أعلن من قبل أن وزارته حريصة على ضمان الحقوق المادية والأدبية لكل أشكال الإبداع بالمغرب، من خلال مخططها العملي ذي الصلة، الذي يرمي إلى تطوير المنظومة القانونية المعتمدة، وتعزيز نجاعة الاستخلاص، وتمكين المكتب من إطار مؤسساتي وهيكلة جديدة تتوخى ترسيخ مهنية أكبر لتعزيز حماية حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق