fbpx
الرياضة

رونار: سأتخذ قراري في الوقت المناسب

الناخب الوطني رفض الحديث عن مصيره مع المنتخب ودافع عن زياش

رفض هيرفي رونار، الناخب الوطني، الحديث عن مستقبله مع المنتخب الوطني، بعد الإقصاء القاسي من كأس أمم إفريقيا بمصر 2019.
وقال رونار في الندوة الصحافية، التي أعقبت مباراة بنين، إن الظرفية الحالية ليست مناسبة لاتخاذ القرارات “منذ ثلاث سنوات ونصف وأنا في المغرب، سوف نهدأ قليلا، وبعدها سأتخذ القرار المناسب، كل حسب موقعه. أشكر الجميع على دعمهم لنا طيلة الفترة التي قضيت مع المنتخب”.
وعبر الناخب الوطني عن خيبة أمله من الإقصاء أمام بنين من ثمن النهائي، مقرا بتحمله كامل المسؤولية “أنا المسؤول الأول عن الإقصاء، لطالما دافعت عن مجموعتي ومازلت. لعبنا أمام منتخب يعرف كيف يدافع، ولم نسجل في مرماه رغم النقص العددي. خلقنا فرصا عديدة ولم نتمكن من ترجمتها إلى أهداف. إنها سنة كرة القدم”.
وأكد رونار أن لاعبي المنتخب الوطني تدربوا على تنفيذ الضربات الترجيحية “كنا قريبين من الفوز، إلا أن الحظ عاكسنا ولم يقف بجانبنا هذه المرة”.
واعترف رونار أن المنتخب الوطني غالبا ما يواجه المنتخبات التي تركن إلى الوراء، لأنها تغلق جميع المنافذ، ومع ذلك أتيحت لنا فرص سهلة”.
ودافع رونار عن حكيم زياش رغم الانتقادات التي تعرض لها “إنه لاعب رائع، وسبق أن قاد المنتخب الوطني إلى التأهل إلى المونديال، وتابع “كان زياش جيدا في التداريب، إلا أنه تراجع في دور المجموعات، قبل أن يتأثر بعد تضييعه ضربة جزاء”.
ونشر الناخب الوطني تدوينة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد الخسارة أمام بنين، اعترف فيها بصعوبة تقبل الإقصاء، لكنه شكر اللاعبين واصفا إياهم ب”الاستثنائيين”.
ووجه رونار في تدوينته رسالة إلى لاعبيه قال فيها إنه يحبهم، وإنهم يجب أن يحتفظوا بالذكريات الجميلة التي قضوها معا، كما توجه بالشكر للجمهور المغربي الذي تحمل عناء السفر إلى مصر وروسيا في كأس العالم، معتبرا أن مساندته للأسود كانت مطلقة ورائعة.
وأنهى رونار رسالته بالقول إن كرة القدم تحتمل الخسارة والانتصار، مضيفا “ديما مغرب”.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى