وطنية

إيقاف 150 غشاشا في «الباك»

احتلت فاس من جديد، الصدارة بالنسبة إلى المرشحين للباكلوريا الموقوفين متلبسين بمحاولة الغش أو الذين ضبطت بحوزتهم أدوات متطورة لتسهيل الجريمة.
وعلمت “الصباح”، أمس (الأحد)، أن عدد الموقوفين بفاس بلغ 23 متهما، جرى منعهم من اجتياز الامتحانات وأحيلت ملفاتهم على التأديب والنيابة العامة، مباشرة بعد انتهاء الامتحانات.
واحتلت أولاد تايمة الرتبة الثانية بضبط 10 مترشحين يغشون، وضبط بوجدة تسعة والرباط ثمانية ومكناس سبعة والعدد نفسه في البيضاء، واحتلت إفران الرتبة الأخيرة بست حالات غش.
وأفادت مصادر مأذونة أنه، بالإضافة إلى الموقوفين الذين تمت معاينتهم من قبل المراقبين وأحيلوا على مصالح الأمن المختصة، لاتخاذ المتعين في حقهم، فإن إجراءات اليقظة المعلوماتية الموكولة إلى المصالح الأمنية المكلفة بمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، أسفرت عن تحديد هويات 81 شخصا، اتضح أنهم أنشؤوا حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض تسهيل الغش، والذين تجري بشأنهم أبحاث قضائية على الصعيد الوطني لتحديد مكانهم وإلقاء القبض عليهم.
وأفادت المصادر نفسها أن العدد الإجمالي للموقوفين في عمليات زجر الغش في الامتحانات الوطنية الموحدة للباكلوريا، المنظمة أيام 11 و12 و13 يونيو الجاري، بلغ 150 شخصا، ضمنهم 16 فتاة، وزعوا على مختلف المدن التي عرفت حالات الغش، وأن 138 مترشحا من الموقوفين، ضبطوا في حالة تلبس بارتكاب أعمال الغش في الامتحانات، بينما تم ضبط 12 شخصا آخرين تورطوا في قضايا تتعلق بجرائم الحق العام، من بينها قضايا الاعتداء على الأشخاص والممتلكات وحيازة أشياء محظورة.
وأضافت المصادر نفسها أن عمليات التفتيش المنجزة في مختلف القضايا المرتبطة بزجر الغش في الامتحانات، مكنت من حجز مجموعة من المعدات والتجهيزات التي استخدمت في تسهيل عمليات الغش، وهي عبارة عن 111 هاتفا محمولا، و41 سماعة لا سلكية موصولة بأجهزة معلوماتية، وساعة إلكترونية، وثلاث صدريات مجهزة بسماعات لاسلكية.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق