fbpx
الصباح الـتـربـوي

14500 تلميذ في دورة التوجيه ببني ملال

ملتقى جهوي لرصد ميولات التلاميذ ومؤهلاتهم قبل الجامعة

اعتبر مدير الأكاديمية، أن تنظيم ملتقى التوجيه والإعلام ببني ملال، يندرج في إطار تفعيل البرنامج التربوي للأكاديمية، تنفيذا للتوجيهات الملكية ذات الصلة بالتوجيه التربوي، ولمضامين الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التي تحث على مجال التوجيه التربوي من خلال الدعامتين الحادية عشرة والثانية عشرة، وكذا لتمكين التلاميذ من اختيار ما يراعي مؤهلاتهم وميولاتهم، من أجل بناء وتحقيق مشاريعهم الشخصية.
وأضاف أن هذه الملتقيات، تمكن التلاميذ بالجهة من التعرف على الإمكانات المفتوحة أمامهم للدراسة والتكوين لمرحلة ما بعد الباكلوريا، لما توفره منتديات الإعلام من فرص التواصل المباشر مع المهنيين في مجال التوجيه التربوي، ومقابلات فردية وجماعية مع أطر التوجيه التربوي، وممثلي مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني العمومي والخصوصي، بالإضافة إلى تمكينهم من بعض الدعائم والوثائق الإعلامية، والنشرات، والدلائل المتعلقة بأنظمة الدراسة والشروط المطلوبة لولوج العديد من مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني، وطبيعة التكوين وآفاقه.
وأوضح محمد تودغي، كاتب الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي فرع بني ملال أزيلال الفقيه بن صالح، أن هذه الدورة تستهدف أزيد من 14500 تلميذ بسلك البكالوريا بالجهة، وتروم التعريف بمختلف مؤسسات التعليم العالي المتاحة أمام تلاميذ السنة الثانية باكلوريا، وتمنحهم فرصة للتعرف على مختلف القطاعات المكونة والتخصصات المفتوحة على صعيد الجهة، وكذا على الصعيد الوطني وبآفاق التشغيل.
وأضاف كاتب الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي ، أن جمعيته  والمركز الجهوي للتوجيه المدرسي والمهني يوفران المادة الإعلامية الخاصة بمؤسسات التعليم العالي العمومي في أروقة مخصصة لذلك، كما تم إعداد ملصقات حول جميع المؤسسات العمومية المفتوحة للدراسة والتكوين لمرحلة ما بعد البكلوريا.
الملتقى الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي ووكالة بليس أوريانتا تحت شعار «توجيه سليم مستقبل واعد» يروم تفعيل مضامين الخطاب الملكي لمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب، الذي أكد على أهمية التوجيه المبكر، سنتين أو ثلاث سنوات قبل البكلوريا، لمساعدة التلاميذ على الاختيار، حسب مؤهلاتهم وميولاتهم.
كما يأتي تنظيم الملتقى في إطار تنزيل مضامين الرؤية الإستراتيجية 2015-2030، سيما المشاريع ذات الصلة بمجال التوجيه والإعلام المدرسي والمهني والجامعي والتي حددت ضمن أهدافها إحداث آليات للتنسيق بين مختلق القطاعات المتدخلة في التوجيه بالتعليم المدرسي والتكوين المهني، كما تروم منح التوجيه التربوي أدوارا جديدة تمكنه من القيام بمهام الدعم البيداغوجي المستدام، ومصاحبة المتعلم في بلورة مشروعه الشخصي، وتعزيز التربية على الاختيار.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق