fbpx
الرياضة

نهضة بركان يعود إلى القسم الأول بعد ربع قرن

جانب من احتفال نهضة بركان بالصعود
فرحة كبرى للفريق وجمهوره بمراكش ولاعبون ومسيرون أجهشوا بالبكاء

ظفر نهضة بركان لكرة القدم، ببطاقة الصعود الثانية إلى القسم الأول، بعد تعادله أول أمس (الأحد) مع مضيفه الكوكب المراكشي، بهدف لمثله، لحساب آخر دورات بطولة القسم الثاني، ليعود بذلك إلى بطولة القسم الأول، بعد غياب دام 25 سنة.
ورغم أن الفريق البركاني تساوى في عدد النقاط مع الاتحاد البيضاوي، منافسه على الصعود، إلا أنه تمكن من مرافقة رجاء بني ملال إلى القسم الأول، بفضل عدد الانتصارات التي حققها في بطولة الموسم الجاري،

 

طبقا للمادة 53 من قانون الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إذ حقق النهضة الفوز في 13 مباراة، في حين لم يتعد عدد انتصارات ”الطاس” 12 انتصارا.
و تعذر الحسم في الموضوع، عن طريق النسبة الخاصة، بحكم أن الفريق البركاني فاز على الفريق البيضاوي، بهدف لصفر بالملعب البلدي ببركان، وانهزم أمامه بالنتيجة نفسها على أرضية ملعب العربي الزاولي بالدار البيضاء. وعرفت المباراة الأخيرة التي جمعت النهضة بالكوكب بملعب مراكش الكبير، تقدم الفريق المراكشي بهدف عبد المولى الهردومي في الدقيقة 36، غير أن الفريق البركاني استطاع العودة في النتيجة، بإحراز هدف التعادل من نقطة الجزاء، بواسطة محمد رضا المختاري.
ومباشرة بعد إعلان الحكم بولحواجب نهاية المباراة، عمت الفرحة أوساط الجمهور البركاني، الذي تنقل إلى مراكش، من أجل مساندة فريقه، ورسم بمعية لاعبي ومسيري الفريق لوحات من الفرح والاحتفالية، وأجهش بعض اللاعبين والمسيرين بالبكاء فرحا.
وفي تصريح خص به «الصباح الرياضي «قال عبد العالي النكيدي الذي تكلف بقيادة الفريق في المباراة إلى جانب الهاشمي البرازي، إن الصعود ثمرة جهود وصبر كل مكونات الفريق، موضحا «أول إنسان يستحق هذا التتويج هو هشام الدميعي، فالعمل الذي بدأه هشام هو الذي أوصل الفريق إلى الصعود، فأنا أكملت المسار فقط، وأهنئ رئيس الفريق الذي ضحى ماديا ومعنويا، من أجل هذا اليوم، وهنيئا لسكان مدينة بركان، وأشكر اللاعبين الذي بذلوا مجهودا كبيرا من أجل إسعاد الجمهور البركاني».
ومن جانبه، أوضح  فوزي لقجع، رئيس الفريق البركاني «إحساسي هو إحساس كل بركاني قدم إلى مراكش وجعل ملعبها الجميل، مسرحا لحفل رياضي بهيج. العمل انطلق منذ سنوات، وسيستمر إن شاء الله، لأن المكان الطبيعي لنهضة بركان، هو القسم الأول، ونضرب موعدا للجميع في الموسم المقبل من أجل مواصلة العطاء، بفضل تضافر جهود الجميع».

لاعبو بركان يهدون الصعود إلى الدميعي
أهدى لاعبو نهضة بركان إنجاز الصعود إلى بطولة القسم الأول إلى هشام الدميعي، المدرب السابق للفريق، الذي قالوا إنه وضع اللبنة الأولى لمشروع تحقيق للصعود.  
وأوضح عادل لطفي، أن فضل الدميعي على المجموعة البركانية كبير، مضيفا «الحمد لله على هذا الإنجاز، الذي نهديه إلى المدرب هشام الدميعي، الذي ساهم بشكل كبير في تحقيقه، وأعتقد أننا حضرنا بشكل جيد لمباراة الكوكب، الذي رغم أنه لم يكن لديه ما يخسره، إلا أنه بدا خصما عنيدا، غير أننا استطعنا تحقيق التعادل الذي خول إلينا الصعود».
ومن جانبه، قال عبد الرحيم السعيدي «الصعود لم يتحقق في هذه المباراة، بل في 30 دورة عانينا خلالها الشيء الكثير، سيما اللاعبين الذين التحقوا ببركان من مدن أخرى، والحمد لله رغم المشاكل، ربي لم يخب أملنا. أظن أننا نستحق الصعود، وكل اللاعبين بذلوا مجهودا من أجل ذلك، وأهدي الانتصار إلى المدرب الدميعي والجمهور وكل مكونات المدينة والجهة الشرقية ككل».
وبدوره أوضح عبد الله الصولحي «الحمد لله كان موسما استثنائيا، ختمناه بتحقيق الصعود، رغم الظروف الصعبة التي مر منها الفريق. ففي البداية كان هدفنا مسايرة إيقاع البطولة، غير أن طموحنا كبر مع توالي المباريات، بعد أن وجدنا أنفسنا في مقدمة الترتيب، إذ توالت انتصاراتنا، رفقة المدرب الشاب والكفؤ هشام الدميعي، الذي رغم مغادرته الفريق، إلا أننا حافظنا على طريقة اللعب ذاتها، التي مكنتنا من تحقيق هدف الصعود».

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى