الصباح السياسي

الفاسي ينظر في مسألة غياب الوزراء عن مجلس المستشارين

مكتب المجلس فضل نقل رسالة فريق الأصالة والمعاصرة إلى الوزير الأول

علمت «الصباح» أن مكتب مجلس المستشارين بادر بتوجيه رسالة إلى عباس الفاسي، الوزير الأول، بشأن الغياب الملحوظ لعدد من الوزراء عن جلسات الأسئلة الشفوية التي يعقدها المجلس مساء كل يوم ثلاثاء. وحسب مصادر في الغرفة الثانية، فإن أعضاء المكتب المجتمعين في آخر لقاء أسبوعي عقدوه قبل عطلة فاتح محرم، أجمعوا على ضرورة رفع موضوع غياب الوزراء إلى أنظار الوزير الأول الفاسي، ليتخذ الإجراءات اللازمة، خصوصا أنه في الآونة الأخيرة، لوحظ  غياب عدد من الوزراء عن الغرفة الثانية، ويتولى عادة إدريس لشكر، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أو خالد الناصري، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، مهمة الرد على أسئلة المستشارين، الشيء الذي يخلف نوعا من التوتر ويؤجج غضب أعضاء الغرفة الثانية.
وكان مكتب مجلس المستشارين تلقى أخيرا رسالة من عبد الحكيم بن شماش، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، طالب فيها اتخاذ إجراءات عملية حول الغيابات المتكررة لمجموعة من الوزراء. 
وحملت الرسالة غضب مستشاري فريق الأصالة والمعاصرة المعارض، إلا أن مكتب المجلس فضل نقل مسألة الغياب إلى الوزير الأول.
وتشد الأنظار إلى الجواب الذي سيقدمه عباس الفاسي، خصوصا أن عددا من الوزراء الاستقلاليين يوجدون تحت دائرة الضوء، ولا يتوقف فريق الأصالة والمعاصرة عن توجيه الانتقادات اللاذعة لهم.
وأوضحت مصادر نيابية على أن ما وقع من تشنج عندما أثير الموضوع نفسه في مجلس النواب في إطار سؤال شفوي تقدم به أعضاء من فريق العدالة والتنمية.
وأمام الاستفزاز الذي حملته التعابير المتضمنة في السؤال، لم يتمالك خالد الناصري، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، بوصف برلمانيي حزب العدالة والتنمية، بأنهم يمارسون الإرهاب الفكري، عبارة كانت كافية لتعليق جلسة الأسئلة الشفوية، التي كان يسيرها محمد عبو، الوزير السابق والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، لمدة زادت عن 20 دقيقة، ليعود الناصري، ويوضح أنه لم يقصد شيئا من استعمال عبارة الإرهاب الفكري.

نادية البوكيلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق