وطنية

النقيب بوعشرين يحشد المحامين للدفاع عن القضية الوطنية بإسبانيا

علمت “الصباح” أن اجتماعا طارئا عقدته هيأة المحامين بالبيضاء، برئاسة النقيب عبد اللطيف بوعشرين، تناول مستجدات قضية الوحدة الترابية وخلص إلى اتخاذ قرار سفر مجموعة من المحامين إلى إسبانيا للاجتماع بالمسؤولين هناك، وشرح موقف هيأة الدفاع من أحداث العيون الأخيرة التي أججتها الصحافة الاسبانية ونسجت حولها الإشاعات، للمس بصورة المغرب.
وأفادت مصادر الصباح أن الرحلة، المزمع تنظيمها في الأيام القليلة المقبلة، تضم نقباء سابقين وحاليين ومحامين بمختلف هيآت المملكة.
وحصلت الصباح على رسالة وجهها النقيب بوعشرين إلى عبد السلام البقيوي، رئيس جمعية هيآت المحامين بالمغرب، استهلها نقيب البيضاء ب “أبعث إليكم بهذا الكتاب في أوج الأزمة التي نعيشها بمناسبة قضيتنا الوطنية المتعلقة بالصحراء المغربية، وذلك نظرا لما لمسته من تحرك وازن وتميز وطني ونضال معهود لرجالات الدفاع باعتبارهم من طليعة ورواد كل حركة وطنية فاعلة”.
وأضاف بوعشرين:”أجد نفسي بحكم المسؤولية الملقاة على عاتقنا وأزمة الحقبة التي نجتازها أقترح عليكم ضرورة تنظيم رحلة تضم كل السادة رؤساء الجمعية السابقين والنقباء السابقين والممارسين وسائر أعضاء المجالس الوطنيـة، إلى الديار الاسبانية للقاء السيد الوزير الأول الاسباني ووزير الداخلية ورئيس الكونغرس الاسباني، مرتدين بذلة المهنة من أجل شرح القضية الوطنية وتداعياتها، من تقتيل لرجال القوة العمومية وتزييف للوقائع والتنكيل بجثث أموات هذه المجزرة الدموية التي عرفتها مدينة العيون، بسبب الهجمة الهمجية التي أقـدم عليها رواد الفتنة في العالم ومرتزقة بعض الجيـران والمنظمات المأجـورة لخلـق ملتبسات إرهابيـة تستهدف الخراب والدمـار وتقتيل المواطنين العزل والأبرياء”.
وأورد عبد اللطيف بوعشرين في رسالته إلى البقيوي، أن المحامين بالمغرب كفاعلين قانونيين مستعدون للمساهمة عبر الدبلوماسية الموازية في هذه التعبئة الشعبية لخدمة القضية الوطنية والدفاع عن ثوابت الوطن من خلال تنظيم هذه الرحلة التواصلية التي يطبعها الخطاب القانوني في مختلف العواصم الأوربية والهيآت القانونية الأوربية، تحت رعاية وزارة العدل المغربية ووزارة الخارجية بتنسيق واتفاقات مع مختلف هيآت المحامين بالمغرب”.
ويهدف برنامج الحملة القانونية إلى تنظيم سلسلة من اللقاءات التحسيسية مع المحامين بأوربا والجمعيات الحقوقية بمختلف العواصم حول تطورات قضية الصحراء المغربية ومقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية الجهوية المتقدمة وقضية احتجاز مصطفى ولد سلمة، والوضع بمخيمات تندوف التي تعـرف احتجاز المغاربة، وتنظيم نـدوات صحافية حـول حقيقة أحداث العيون
وانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل بوليساريو وتحامل بعض الصحافة الجزائرية والاسبانية على السيادة المغربية وتزويرها للوقائع والحقائق.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق