fbpx
حوادث

مواجهـات داميـة بطنجـة

شرعت ولاية أمن طنجة، في فتح أبحاث قضائية تحت إشراف النيابة العامة، حول شريط فيديو تم تداوله الجمعة الماضي بمواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه عدد من الأشخاص في مواجهة دامية في الشارع العام، وهو ما جعل المارة يعيشون كابوسا مرعبا بسبب ما شهدته أعينهم من دهس للأشخاص بالسيارات وتبادل العنف بالعصي وملاحقة بعضهم البعض في مشهد شبيه بأفلام الرعب.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المصالح الأمنية تفاعلت مع الشريط المتداول، إذ فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة، وتم الاستماع إلى أحد الضحايا، من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بواقعة شجار بالشارع العام.
وعلمت “الصباح” أن فرقة الشرطة القضائية ما زالت تباشر أبحاثها وتحرياتها، لكشف ملابسات القضية في ظل تداول أخبار تشير إلى أن المواجهة العنيفة تعود إلى تصفية حسابات بين تجار مخدرات.
ومباشرة بعد تداول مجموعة من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لشريط الفيديو، وما أعقبه من تعليقات نشطاء فيسبوك تطالب بتدخل عاجل لعبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني، دخلت المصالح الأمنية بطنجة على الخط، إذ تعاطت بالجدية اللازمة مع الشريط المذكور، وفتحت في شأنه بحثا دقيقا بغرض التحقق من ظروف وقوع تلك المواجهات الدامية، وما إن كان الأمر يتعلق بعصابة إجرامية أو حرب بين تجار المخدرات، أو بحالة خصام فقط.
وعلمت “الصباح”، أن الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، تفاعلت مع الشريط، الذي تم نشره مساء الجمعة الماضي، بعد تلقي مصلحة حوادث السير بمنطقة أمن طنجة خلال الساعات الأولى من صباح السبت 29 غشت الماضي، إشعارا من أحد الأشخاص حول تعرضه للدهس عمدا من قبل سيارة رباعية الدفع، نقل إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، فيما باشرت مصالح الأمن المختصة الأبحاث الضرورية بخصوصها.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى