fbpx
الصباح السياسي

لجنة التقصي… تحدي الكشف عن الحقيقة

تتجه الأنظار صوب اللجنة البرلمانية التي أحدثت من أجل تقصي حقائق أحداث العيون الأخيرة.
برلمانيون من مختلف الفرق في مجلس النواب اختيروا ليكونوا ضمن هذه اللجنة، المفترض أن تتحلى بالجرأة اللازمة، من أجل تقديم حقيقة ما وقع يوم ثامن نونبر الماضي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى