fbpx
وطنية

رئيس جماعة يقصف السكال 

اتهم عبد النبي عيدودي، رئيس الجماعة القروية الحوافات بإقليم سيدي قاسم، عبد الصمد السكال، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، المنتمي لحزب “المصباح”، بممارسة سياسة الإقصاء المباشر لجماعة الحوافات. 

وقال عيدودي، الإطار في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، “فرغم وعوده للمساهمة في المشاريع التنموية التي تنجزها جماعة الحوافات، نظير مشروع الحد من الفيضانات، ومشروع تأهيل سوق سبت الحوافات، ومشروع الكهرباء لدواوير الجماعة ولمشروع الربط بالماء الصالح للشرب ومواجهة أزمة العطش، فإنها تبخرت، ولم تحصل الحوافات سوى على الماء السراب بدل الماء الشروب”.

واتهم رئيس جماعة الحوافات، عبد الصمد السكال، بعدم اهتمامه بالعدالة المجالية، ومشاكل العالم القروي، وكل شغله هو “البوز” فقط.   

وتحدى عيدودي، عضو المكتب السياسي لحزب البيئة والتنمية المستدامة، رئيس الجهة، بأن يكشف عن برنامج عمل الجهة، لأنه يعرف أن قبائل بني حسن، وهي مكونة من ست جماعات ترابية من بينها الحوافات، دار العسلوجي، ارميلة، سيدالكامل، الصفصاف، دار الكداري، مشرع بلقصيري، لم تستفد من درهم واحد، ولَم يدرج لها أي مشروع يحقق التنمية المنشودة، لأن من يدير شؤونها لا ينتمي إلى حزب “المصباح”. 

وطالب رئيس الحوافات ، رئيس الجهة بإعادة  النظر في اثنى عشر طلبا مرفقة بالوثائق والدراسات التي تقدم بها عبر السلم الاداري، ولَم يتلق غير الوعود الكاذبة. منوها في الوقت ذاته، بالدعم الكبير والتعاون المثمر الذي تقدمه وزارة الداخلية و كتابة الدولة في الماء للنهوض بالتنمية بجماعة الحوافات و حفظ الأرواح وحمايتها من الفيضانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى