وطنية

15 مليار درهم لإحداث صندوق التنمية السياحية

 المناظرة الوطنية العاشرة للسياحة شهدت التوقيع على عشر اتفاقيات في مواضيع مختلفة

عرفت المناظرة الوطنية  العاشرة، التي احتضنتها مراكش في 30 نونبر الماضي، توقيع عشر اتفاقيات، من ضمنها اتفاقية بشأن إنشاء الصندوق المغربي للتنمية السياحية بتمويل مشترك بين الدولة وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وسيخصص للصندوق غلاف مالي يصل إلى 15 مليار درهم، وسيهدف إلى رسملة ما يقارب 100 مليار درهم بتمويل من طرف البلدان الصديقة والمؤسسات المالية، وتقديم منح مالية لدعم الاستثمار وتوجيهه نحو مناطق ناهضة أو أقل تنمية، كما رصد غلاف بمبلغ 24 مليار درهم من التمويل البنكي للمشاريع التي تعتبر إستراتيجية في إطار “رؤية 2020”.
وتهدف الاستراتيجة الجديدة، التي تمثل استمرارية لرؤية 2010، إحداث 200  ألف سرير سياحي جديد في مختلف ربوع المملكة، كما ستتم مضاعفة عدد السياح الوافدين إلى المغرب مرتين، وعدد المسافرين الدوليين ثلاث مرات، فيما سترتفع العائدات السياحية إلى 140 مليار درهم في أفق سنة 2020.
وتروم الإستراتيجية الجديدة، رفع أهمية القطاع وتحسين موارده وتمكين المغرب من مقومات تنموية جديدة من شأنها تكريس موقعه  باعتباره وجهة للاستثمارات، وذلك بالنظر إلى  موقعه الجغرافي المتميز والتزامه بتطوير شراكته المتميزة، ووضعه المتقدم مع الاتحاد الأوربي وتنويع شركائه من خلال اتفاقيات التبادل الحر.
وأخذ معدو الإستراتيجية الجديدة، بعين الاعتبار، المشاكل التي طرحت في إطار تنفيذ الرؤية السابقة، من أجل ضمان تنفيذ فعال ل “رؤية 2020”.
وتم التوقيع في المجمل على عشر اتفاقيات شراكة للتنمية السياحية بين فاعلين عموميين وخواص. وتهم الاتفاقية الأولى العقد- البرنامج الوطني لإستراتيجية التنمية السياحية “رؤية 2020″، وتتعلق الاتفاقية الثانية بإحداث مؤسسة للمهرجانات التقليدية، وشكل مشروع ورزازات موضوع الاتفاقية الثالثة، في حين همت الاتفاقية الرابعة إحداث الصندوق المغربي للتنمية السياحية، وتحدد الاتفاقية الخامسة طبيعة الشراكة في الاستثمار في المشاريع السياحية “رؤية 2020 “. وتهم الاتفاقية  السادسة التمويل البنكي للمشاريع الإستراتيجية المتضمنة في “رؤية 2020″، في حين تهم الاتفاقية السابعة إنشاء الشركة السياحية لإعادة تثمين القصور والقصبات.
وتتعلق الاتفاقية الثامنة، بمواكبة المنظمة العالمية للسياحة لبرامج تحسين جودة الخدمات في مؤسسات الإيواء السياحي.
وتهم الاتفاقية التاسعة مذكرة تفاهم تتعلق بإحداث مدرسة للامتياز في مجال التدبير الفندقي مع المدرسة الفندقية بلوزان. وتتعلق الاتفاقية  الأخيرة بإحداث مركز للبحث والتنمية السياحية المستدامة بشراكة مع جامعتي هارفارد وتورونتو.

عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق