الرياضة

لاعبان جديدان يمنحان الفوز للكوديم

طالب أشاد بلاعبيه والركراكي قال إن فريقه لا يستحق الهزيمة

نجح النادي المكناسي لكرة القدم في تدشين الشطر الثاني من منافسات البطولة الوطنية بالفوز على شباب الريف الحسيمي بهدفين لواحد، في المباراة التي جرت أول أمس (السبت) بالملعب البلدي بالقنيطرة دون جمهور، تنفيذا للعقوبة الجامعية، على خلفية أحداث الشغب التي شهدها الملعب الشرفي بمكناس أثناء مباراة «الكوديم» و المغرب الفاسي.
وسجل هدفي الفريق الإسماعيلي الغيني إبراهيما كامارا صوري ومجيد الدين الجيلاني، اللذان انتدبهما الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، في حين وقع للشباب الحسيمي المهاجم الإيفواري تيتي ديزيلي.
وبهذا الفوز٬ وهو الخامس له هذا الموسم، رفع النادي المكناسي رصيده إلى 19 نقطة ليرتقي إلى المركز الثامن، فيما تجمد رصيد الفريق الحسيمي عند 22 نقطة.
ووصف عبد الرحيم طالب، مدرب النادي المكناسي، نتيجة الفوز بالثمينة والمستحقة، معترفا بالصعوبات الكبيرة التي واجهها فريقه أمام منافسه الحسيمي، مشيرا إلى أن لاعبيه، الذين كانوا يتوقعون قوة المباراة، نجحوا إلى حد ما في تطبيق الخطة التي رسمها لهم.
وقال طالب «أشيد بأداء لاعبي الفريق الذين نجحوا في امتصاص حماس وضغط الفريق الزائر، كما عرفوا كيف يتعاملون مع اندفاعهم، وأعتقد أنه ليس سهلا الفوز على الفريق الحسيمي.
وقال طالب في حديث لـ”الصباح الرياضي” إن توقف البطولة منح لاعبي الفريق، فرصة ضمان الانسجام والتجانس، مبرزا جاهزية النادي المكناسي للتوقيع على مرحلة إياب ناجحة بكل المقاييس.
ومن جانبه، أكد حسن الركراكي، مدرب شباب الحسيمة، أن فريقه لا يستحق الهزيمة، بالنظر إلى المردود الطيب الذي قدمه لاعبوه على امتداد الجولتين معا ،مضيفا أن الكرة لم تنصف فريقه الذي تمكن من خلق مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل.
وقال” أعتقد أننا لم نكن محظوظين خلال هذه المواجهة، التي كنا فيها الأقرب إلى الخروج بنتيجة مرضية، لكن هذا لا يقلل من قيمة الفريق المكناسي الذي أهنئه على الفوز، كما أهنئ الزميل عبد الرحيم طالب على العمل الذي يقوم به”.

خـلـيـل الـمـنـونـي
(موفد الصباح الرياضي إلى القنيطرة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق