fbpx
اذاعة وتلفزيون

“للأذن ذاكرة” يحتفي بالراحل قاسم الزهيري

اختارت حلقة اليوم (السبت) من برنامج «للأذن ذاكرة» على الإذاعة الوطنية، الاحتفاء بالإعلامي والدبلوماسي الراحل قاسم الزهيري.
البرنامج الذي يعده ويقدمه الزميل محمد الغيداني، ويبث ابتداء من الساعة السابعة مساء، يستعرض ابرز المحطات في المسار المهني للراحل قاسم الزهيري الذي يعد أول مدير للإذاعة المغربية خلال مرحلة ما بعد الاستقلال. وبحكم اعتماد برنامج «للأذن ذاكرة» على النبش في الأرشيف الإذاعي بغية الكشف عن الجوانب الخفية في الشخصيات المحتفى بها، فإن الزميل الغيداني عمد إلى استخراج وثائق إذاعية نادرة تعود إلى مرحلة أواسط الستينات والسبعينات من القرن الماضي.
وتتضمن الوثائق المستخرجة معلومات قيمة عن الراحل قاسم الزهيري، بشكل خاص، ومسار الإعلام السمعي المغربي بشكل عام، منها الوثائق الصوتية المتعلقة بالزيارة التاريخية التي قام بها قاسم الزهيري، عندما كان مديرا للإذاعة المغربية، إلى إذاعة «البي بي سي» البريطانية، قصد الاستفادة من تجربتها ومحاولة تطبيق مناهج وطرق العمل لهذه المحطة بالإذاعة المغربية.
كما تتطرق الحلقة إلى جوانب أخرى في مسار الراحل قاسم الزهيري، الذي وافته المنية سنة 2004 عن سن 84 سنة، إذ كان أحد رموز الحركة الوطنية ومن الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، تعرض للاعتقال على يد سلطات الحماية في فترة مبكرة من عمره، بسبب نشاطه الوطني.
وتقلد الراحل قاسم الزهيري العديد من المناصب منها توليه منصب وزير التعليم الثانوي والتقني وعضوا بالديوان الملكي، وكان أول سفير للمغرب لدى موريتانيا، وسفيرا بالصين ودول أخرى، إضافة إلى شغله منصب أمين عام مساعد لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
كما كانت لقاسم الزهيري إسهامات في مجال التأليف إذ سبق له أن ألف كتابا عن الملك الراحل محمد الخامس بعنوان «مفخرة الدولة المغربية»، كما ترجم كتاب «ذهب سوس» من الإنجليزية، فضلا عن إنجازه عددا من البحوث والدراسات.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى