fbpx
الرياضة

الوداد يودع أونداما بالورد والدموع

جمهور قليل تابع التعادل أمام الماص وصب جام غضبه على اللاعبين والمدرب

ودع المهاجم الكونغولي فابريس أونداما جمهور الوداد الرياضي بين شوطي مباراة الفريق أمام المغرب الفاسي، مساء أول أمس (الأربعاء)، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، قبل سفره إلى السعودية أمس (الخميس) للالتحاق باتحاد جدة.
وانتهت المباراة، المؤجلة عن الدورة العاشرة من بطولة القسم الأول، بالتعادل بهدف لمثله، من إحراز مصطفى مراني ضد مرماه في الدقيقة الثامنة لصالح الوداد، وحمزة بورزوق لصالح المغرب الفاسي في الدقيقة 33 عن طريق ضربة جزاء.
وكان مسؤولون بالوداد واتحاد جدة ووكيل أونداما، توصلوا في وقت سابق إلى اتفاق نهائي لانتقال اللاعب إلى الفريق السعودي مقابل مبلغ إجمالي وصل إلى مليون و800 ألف دولار، منها 800 ألف دولار ل”الفريق الأحمر”.
ومن المقرر أن يكون أونداما، الذي لعب للوداد منذ صيف 2009 ، سافر في طائرة خاصة، وأجرى الفحص الطبي مباشرة بعد وصوله إلى السعودية، قبل توقيع العقد.
وطاف أونداما حول جانب من الملعب، حيث كان مشجعو الوداد، وظل يلوح بيديه تجاههم، حاملا باقة ورد، قبل أن يتجه نحو المنصة الرئيسية، وعيناه مغرورقتان بالدموع.
والمثير للانتباه أن أونداما منع من دخول الملعب قبل بداية المباراة بسبب مشكل تنظيمي، إذ لم يرد اسمه في لائحة المسموح لهم بالدخول، قبل أن يتدخل مسؤول أمني لتمكينه من ذلك.
وخاض الوداد مباراة المغرب الفاسي في أجواء متوترة، إذ ظل الجمهور القليل الذي حضرها يحتج على المدرب ميشيل دوكاستل واللاعبين، وحمل مشجعون لافتة كتبوا عليها ”الوداد أكبر من دوكاستل”.
وظل مشجعون في المدرجات بعد نهاية المباراة يرددون عبارات ناقمة على المدرب واللاعبين، وسط حراسة أمنية مشددة.
ويذكر أن نتائج الوداد تراجعت منذ خسارة لقب عصبة الأبطال الإفريقية على يد الترجي التونسي، ما حكم عليه بالتراجع إلى المركز الخامس ب22 نقطة، بعدما كان في الصدارة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى