fbpx
حوادث

اتهام نائب وكيل الملك بابتدائية مكناس بإقبار ملف

المشتكي طلب تدخل وزير العدل واتهم وكيل الملك بالتستر على نائبه

طالب عايد بعيوي مواطن من مكناس وزير العدل بالتدخل لأجل معرفة مآل ملفه المتعلق بشكاية النصب وخيانة الأمانة  والتملك بدون وجه حق في مواجهة ( س.أ). وذكر المشتكي أن ملفه يراوح مكانه بمكتب أحد نواب الملك بابتدائية مكناس، رغم وجود  ثلاثة طلبات رسمية وقانونية وضعها محاميه  أمام مكتب وكيل الملك لأجل معرفة مآل الملف، إلا أن الأخير، حسب الرسالة التي تتوفر الصباح على نسخة منها، امتنع عن القيام بواجبه ورفض التعامل مع محامي المشتكي بخصوص المسطرة القضائية الواردة في طلباته، وأرجع المشتكي تستر وكيل الملك على أحد نوابه لحرصه على أن لا يفتضح أمر المشتكى بها التي تدعي وجود علاقة بينها وبين النائب موضوع الشكاية.
ويؤكد عايد بعيوي أنه يمتلك جزءا كبيرا من الحقائق الخفية في الملف، التي يمكن أن تكشف ممارسات خطيرة، تشهدها ابتدائية مكناس بشأن العديد من الملفات،  ومنها ملفه الذي تكبد فيه خسائر قدرها بحوالي 500 مليون سنتيم، بعد أن أقبرت المسطرة القضائية التي تخصه، وأكد المشتكي للصباح أنه على استعداد لتقديم جميع الأدلة في الموضوع.
كما راسل المشتكي وكيل الملك عن طريق رئيس كتابة الضبط بالمحكمة ذاتها، في إطار مقتضيات المادة 393 من قانون المسطرة المدنية، لأجل تبليغ الإخطار القانوني إلى وكيل الملك، وذكر المشتكي في رسالته لوكيل الملك أنه من أصدر تعليماته إلى الشرطة قصد البحث في الشكاية المتعلقة بالنصب وخيانة الأمانة والتملك بدون وجه حق، وأن الشرطة قامت بالمتعين وأنجزت محضرا قانونيا وتمت إحالته على النيابة العامة لاتخاذ المتعين. واتهم المشتكي النائب الأول لوكيل الملك بأنه هو من عرقل  سير المسطرة بإخفاء وثائق الملف، وأكد المشتكي أنه نظرا لإقبار ملفه خسر فرصة استرجاع أمواله المقدرة بحوالي 500 مليون سنتيم، وكذا أتعاب المحامي، واستغرب المشتكي التعامل السلبي لوكيل الملك، إذ انه كان السباق لإصدار الأمر إلى الشرطة لإنجاز البحث إلا أنه بعد اكتشاف الطريقة التي تعامل بها النائب مع الملف التزم الوكيل الصمت، واعتبر المشتكي أن ما قام به الوكيل أن يتعين معه القيام بالمطالبة بمخاصمتكم أمام الجهات المسؤولة، على اعتبار أن النيابة العامة أي القضاء الواقف أنشئ  لحماية حقوق المواطنين، إلا أنها  تراجعت عن دورها وتسترت عن جريمة خطيرة ضيعت حقوق مواطن يتمتع بكامل حقوق المواطنة.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق