fbpx
وطنية

بوانو نائبا أول لرئيس مجلس النواب خلفا لعمارة

لجنة ملاءمة النظام الداخلي للمجلس لم تحسم في نقط الخلاف حول بعض البنود

أفاد مصدر من مجلس النواب “الصباح”، أن عبد الله بوانو، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب،  والنائب البرلماني عن مدينة مكناس، سيُنتخب نائبا أول لرئيس مجلس النواب، خلفا  لعبد القادر اعمارة،  الذي عين وزيرا للتجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة، في الحكومة الجديدة التي يقودها عبد الإله بنكيران. وقال المصدر نفسه، إن الفريق اقترح اسم  بوانو، ومن المنتظر أن يكون ناقش وصوت لصالح تعيينه نائبا أول لرئيس المجلس.  
وسيعاد انتخاب النائب الأول الجديد، بداية الأسبوع المقبل، في جلسة خاصة ستُخصص لاستكمال انتخاب هياكل المجلس، وسيعاد انتخاب المحاسب الجديد الذي سيعوض بوانو.
وكان مجلس النواب اختار عبد الله بوانو من فريق العدالة والتنمية، وبولون السالك، من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، محاسبين للمجلس، علما أنهما ينتميان إلى الأغلبية الحكومية، في الوقت الذي جرى العرف أن يتم اختيار محاسب من الأغلبية، وآخر من المعارضة.  
وعكس ما كان متداولا، فإن تعويض عبد القادر اعمارة، الذي من المفروض أن يكون قدم استقالته من مجلس النواب، لا يطرح أي إشكال بالنسبة إلى  المسطرة الواجب اتباعها لتعويضه في منصب نيابة رئيس مجلس النواب.  
وفي سياق ذي صلة، لم تحسم لجنة ملاءمة النظام الداخلي لمجلس النواب مع المقتضيات الدستورية الجديدة، في النقط الخلافية التي تطرحها بعض البنود، خاصة ما يتعلق بعدد النواب المطلوبين لتشكيل المجموعات النيابية، في الوقت الذي أبقت اللجنة على المقتضى المتعلق بتوفر 20 عضوا لتشكيل الفريق النيابي.
وأفاد مصدر من مجلس النواب “الصباح”، أن اجتماع اللجنة أول أمس (الأربعاء)، لم يُفض إلى نتيجة بخصوص الاتفاق حول تحديد عدد أعضاء المجموعة النيابية، إذ وقع خلاف  بين من يقترح عشرة أعضاء ومن يقترح دون ذلك، في الوقت الذي حسمت اللجنة في العديد من الأمور الأخرى، وتقترب من صياغة مشروع النظام الداخلي الجديد للمجلس،الذي من المقرر أن يكون جاهزا اليوم.

تشكيل الفرق والمجموعات

يُخول النص الجديد الحق للنواب أن يشكلوا فرقا أو مجموعات نيابية داخل مجلس النواب، على أن لا يقل عدد كل فريق عن عشرين عضوا، من غير النواب المنتسبين، وألا يقل عدد كل مجموعة نيابية عن 10 أعضاء.
ويمنح النظام الداخلي الجديد للنواب غير المنتسبين، الحق في الانتساب إلى أي فريق من الفرق أو المجموعات النيابية. وتودع لوائح الفرق والمجموعات النيابية لدى رئيس المجلس، خلال ثمان
وأربعين (48) ساعة قبل افتتاح الجلسة المخصصة للإعلان عن الفرق.
ويعلن رئيس المجلس عن أعضاء الفرق والمجموعات النيابية، وعن تسميتها، وأسماء رؤسائها الناطقين باسمها، ثم يأمر بنشرها مع أسماء النواب غير المنتسبين للفرق أو المجموعات النيابية في الجريدة الرسمية.

جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى